هجوم برشلونة : ''الخطة الأصلية'' للعملية وهوية المتورطين

هجوم برشلونة : ''الخطة الأصلية'' للعملية وهوية المتورطين

أفادت الشرطة الإسبانية، أن ثلاث متورطين في إعتداءي برشلونة وكامبرليس والذين قتلوا على أيدي قوات الأمن في كامبرليس هم المغاربة موسى أوكبير البالغ من العمر 17 سنة، وسعيد علاء 18 سنة، ومحمد هيشامي 24 سنة. في حين ما زالت الشرطة تبحث عن مشتبه فيه رابع، يدعى يونس أبو يعقوب، يبلغ من العمر 22 عاما.

ويشتبه المحققون أن يكون أبو يعقوب، وهو مغربي الجنسية، وكان يعيش في بلدة ريبول، هو منفذ عملية الدهس بسيارة الفان، مساء أول أمس الخميس في برشلونة. وهو المشتبه فيه الوحيد الذي لم يجر اعتقاله أو قتله، من بين المشتبه في في اعتداءي برشلونة وكامبرليس، فيما لم يجر التعرف بعد على هوية عنصرين آخرين يشتبه في صلتهما بالاعتداءين.

وقالت الشرطة الكاتالونية، إن 5 أشخاص في المجمل جرى قتلهم بالرصاص، بعد ساعات من عملية دهس حشد من المارة في برشلونة بسيارة فان مسرعة، أسفرت عن مقتل 13 شخصا.

وصرحت وسائل إعلام إسبانية، إن أبو يعقوب هو الشخص الذي قاد سيارة فان ودهس بها الناس في "لاس رامبلاس" ببرشلونة قبل أن يلوذ بالفرار، وعقب ذلك قام مشتبه فيه خامس بقيادة السيارة، واتجه نحو المشاة لدهسهم في منطقة كامبرليس أول أمسي الخميس.

وأعلن تنظيم ''داعش'' الإرهابي مسؤوليته عن الاعتداءين الإرهابيين، وعزا الهجومين إلى كون إسبانيا عضوا في التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن ضد متطرفي داعش.

وتعتقد الشرطة أن المشتبه فيهم كانوا يحضرون لهجمات مروعة باستخدام اسطوانات غاز، لكن حصول انفجار في المنزل الذين كانوا يرتبون فيه لاعتداءات، عجل من تنفيذهم لهجمات الدهس.

كما اعتقلت الشرطة أربعة أشخاص يشتبه في علاقتهم بالاعتداءين، ثلاثة منهم مغاربة ورابع إسباني من مدينة مليلية.

وتتراوح أعمار المشتبه فيهم بين 21 و34 سنة، ولم يسبق لهم التورط في أنشطة إرهابية، وأصدرت السلطات مذكرات اعتقال في حق أربعة آخرين يشتبه في صلتهم بالهجومين.

وقال إدريس أوكبير الذي استخدمت بطاقة هويته في استئجار سيارة الفان، إن أخاه موسى سرق وثيقته التعريفية، وسلم إدريس نفسه بعدما قامت الشرطة بتعميم صورته.