نور الدين السالمي: ''سيتم الترفيع في ميزانية الجامعات بنسبة 30 بالمائة''

 نور الدين السالمي: ''سيتم الترفيع في ميزانية الجامعات  بنسبة 30 بالمائة''

أكد نور الدين السالمي مدير ديوان وزير التعليم العالي و البحث العلمي لدى حضوره اليوم الثلاثاء 13 مارس 2018 في برنامج ناس نسمة ,أن الشهادات الجامعية التونسية معترف بها في العالم و مستواها في تحسن ملحوظ ,قائلا :" الكفاءات التونسية خريجة مؤسسات التعليم العالي مطلوبة في الخارج و تتمتع بكفاءة عالية ".

و أقر السالمي بضرورة إصلاح منظومة التعليم العالي و تحليل عميق لوضع الجامعات و صياغة استراتيجية إصلاح واضحة المعالم تراعي كافة النقائص المسجلة.

فيما يتعلق بالاتفاقيات الموقعة بين الهيكل النقابي ووزارة التعليم العالي و البحث العلمي , شدد مدير الديوان على أنه سيتم تنفيذ جميع بنود الاتفاق ,قائلا :" هذا الاتفاق تاريخي و مفصلي في تاريخ الجامعة التونسية و يضم العديد من المكاسب بالإضافة إلى تفعيل الاتفاقيات الموقعة من طرف وزراء سابقين ," هناك ارتياح في أوساط الجامعيين ".

فيما يخص إجراء امتحانات السداسي الأول التي لم تجري في عديد المؤسسات الجامعية بسبب إضرابات الأساتذة الجامعين , أوضح السالمي أنه سيتم إجراءها في جميع المؤسسات المتخلفة المقدر عددهم بـ30 ,مباشرة بعد عطلة الربيع بداية شهر أفريل القادم , مشددا في ذات السياق على أنه لن تكون السنة الحالية بيضاء, حسب قوله .

و لفت إلى أن إصلاح المنظومة الجامعية انطلق فعليا و سيتجلي معالمه أكثر في السنة الجامعية القادمة , من خلال تحسين ظروف السكن , إحداث مجالس الحياة الجامعية و اعتماد بطاقات ذكية للولوج للمطاعم الجامعية .

;تعليقا على الانتقادات الموجهة لمنظومة "امد" , أوضح السالمي ,بأن هذه المنظومة لم تفشل و إنما تشهد مشاكل يجب تلفيها و إصلاحها , و الوزارة بصدد تدارس عديد الاقتراحات فيما يخص المسارات الإشهادية , إرساء معابر بين شهادتي الماجستر المهني والبحث العلمي لتمكين الطالب من فتح أفاق علمية جديدة للبحث العلمي .

و تابع في ذات السياق أنه الوزارة بصدد دراسة مقترح إمكانية إضافة سنة تكوينية رابعة في بعض التخصصات بالإضافة إلى منح شهادة جامعة بعد إنهاء السنة أولي ماجستير تتيح للطالب الراغب في مواصلة دراسته بالخارج عدم إضاعة سنة دون الحصول على شهادة .

و لفت إلى ضرورة إصلاح المنهجية البيداغوجية المتبعة في الدراسة الجامعية في تونس مع تكثيف التربصاب و اجباريتها للطالب كي يتمكن من اكتساب مهارات عملية تسهل له عملية الاندماج في سوق الشغل .

وبخصوص الترفيع في ميزانية البحث العلمي ,أفاد بأنه سيتم الترفيع بنسبة 30 بالمائة في ميزانية الجامعات تنفيذا ما اقره مؤتمر الهيئة الوطنية للبحث العلمي الأخير , بالإضافة إلى إمكانية ترقية 1700 من الإطارات التعليمة قبل نهاية 2018.