نسمة لايف تطفئ شمعتها الأولى وإجماع على نجاح التجربة الإعلامية الرائدة

نسمة لايف تطفئ شمعتها الأولى وإجماع على نجاح التجربة الإعلامية الرائدة

احتفلت قناة نسمة اليوم الثلاثاء 16 جانفي 2018 بالذكرى الأولى لإنبعاث تجربة "نسمة لايف" في صيغة قناة إخبارية أتت لتثري المشهد الإعلامي الوطني فملأت فراغا في المجال كانت تحتكره قنوات أجنبية عربية ودولية.

وقد راهنت القناة لانجاح هذه التجربة على ثلة من الصحفيين الشبان ومن الكفاءات الإعلامية والتقنية ولاقت إستحسانا ورواجا واسعاً لدى المتقبلين كما بينت ذلك وتبين أرقام نسب المشاهدة التي بلغت يومياً معدل 2 مليون مشاهد من الساعة 7 صباحاً إلى الساعة 7 مساءً و-45 دقيقة.

وتعمل "نسمة لايف" على التركيز بالخصوص على إعلام القرب وتصوير حياة الجهات وإبلاغ صوتها ومشاغلها عبر تغطية آنية وحية للأحداث إلى جانب معالجة القضايا الوطنية ومواضيع الساعة بالتحليل والتفسير وبث نشرات إخبارية محينة على رأس كل ساعة تصاحبها نشرة جوية.

وخلال حضوره في برنامج خاص باحتفال القناة على مرور سنة على بعث 'نسمة لايف' اليوم الثلاثاء، أكد رئيس الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان جمال مسلم، أن قطاع الإعلام قوة رهيبة تلعب دورا كبيرا في توجيه المجتمعات سياسيا واقتصاديا واجتماعيا وثقافيا مشيرا إلى أن الإعلام يعكس الواقع.

واعتبر أن تجربة 'نسمة لايف' ثرية وتكرس حق المواطن في النفاذ الى المعلومة و أنّ الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان تشجعها.

أما الخبير في الشأن الانتخابي معز البوراوي، فقد قال إنه بحكم اطلاعه المتواضع على الشأن الإعلامي، فإن فكرة نسمة ''لايف صوت الجهات'' هي من الأفكار الرائدة في المجتمعات المتقدمة و الديمقراطية و الغاية منها هي إيصال المعلومة للمواطن دقيقة بدقيقة وساعة بساعة.

واعتبر معز البوراوي معز البوراوي على أن "نسمة لايف" أغلقت الأبواب أمام القنوات الأجنبية التي تقوم بنقل الأخبار في جهات الداخلية في تونس و التي تنقل أخبار تونس و حتى المزيفة منها لان التونسي مضطر لمتبعاتها لغياب البديل في القنوات التونسية.

وفي ذات الإطار، ثمّن المسرحي رجاء فرحات التجربة الإعلامية لنسمة لايف قائلا: "إنها تجربة رائدة و نحن بحاجة ماسة لمثل هذه التجربة في نقل الأخبار الحينية و السريعة و هي شيء مفقود في التلفازات التونسية".

وقال الأمين العام لحزب التيار الديمقراطي غازي الشواشي، إن هذه التجربة تعتبر مغامرة عمل القائمون عليها لإنجاحها رغم الصعوبات، مثمنا المجهودات المبذولة من كامل فريق نسمة لايف والعملين على إنجاح هذه التجربة والعمل الممتاز المبني على أفكار جديدة ومحاولة إيصال صوت المواطن.

من جانبه لفت القيادي بالجبهة الشعبية منجي الرحوي، إلى أنّ ''تجربة نسمة لايف'' أثارت جدلا كبيرا إثر إطلاقها بخصوص إمكانية أن تصبح هذه التجربة مجالا للدعاية السياسية بالأساس غير أن الواقع أثبت عكس تلك المزاعم.

وأكد منجي الروحي أن هذه التجربة قامت بشكل من الأشكال بإصال صوت المواطنين في كل الجهات خاصة وأن صوتهم تم تجاهله من بقية وسائل الإعلام السمعية والبصرية.


أما الفنانة روضة بن عبد الله ، فقد أشارت إلى التهميش والتفاوت بين الجهات، وأنّ تجربة ''نسمة لايف'' ساهمت في تبليغ أصوات الجهات خاصة وأنّ 'قناة نسمة لديها عدد كبير من المتابعين.

ورأى الحقوقي زهير مخلوف، أنّ تجربة ''نسمة لايف'' ساهمت في إرساء صحافة المواطنة وصحافة القرب في تونس وظلت حاضرة في أكثر من محطة هامة عرفتها البلاد.

وأكد زهير مخلوف أن قناة نسمة أضحت بهذه المغامرة عين المسؤول وقلب ونبض ونفس المواطن، وأصبحت هي التي تعبر عن آلامه ومشاكله وتعمل على إيصالها للجهات التي يهمها الأمر.

أما النائب المستقل في مجلس نواب الشعب عن ولاية قفصة عدنان الحاجي، فقد قال إنّ برامج ''نسمة لايف'' ابتعدت عن التهريج و التفاهات التي انتشرت في القنوات التونسية.

بدوره، قال الخبير في القانون الرياضي أنيس بن ميم، إنه كان حاضرا مع انطلاق تجربة ''نسمة لايف'' وأن هذه التجربة كانت رائدة وجديدة خاصة منها موقع نسمة سبور الذي يعتبر من بين أكثر المواقع الناشطة في تونس.

وأكد أنيس بن ميم أن موقع نسمة سبور من أهم المواقع الرياضية في تونس ويعمل به نخبة من أهم الصحفيين الرياضيين.

من جهته، قال الفنان محمد الجبالي، إنّ التجربة أضافت الكثير للمشهد الإعلامي في تونس، قائلا: " أهم شئ جاءت به نسمة لايف و رسخته هو الاحترام و تناول كل المواضيع بعيدا كل البعد عن " البوز " و الإثارة و الابتذال و " تطيح القدر".

أما رئيس الجامعة التونسية لوكالات الأسفار والسياحة محمد علي التومي، فقد قال إن سنة 2017 كانت الحدث بالنسبة لقناة نسمة وخاصة بعد إطلاق تجربة ''نسمة لايف'' حيث اقتحمت الأخيرة الجهات التونسية وألقت الضوء على همومها ومشاغلها وكشفت المستور في بعض الجهات.

وذهبت الممثلة كوثر الباردي في ذات الاتجاه وقالت، إن قناة نسمة مثلما عبرت عن مشاغل النخبة فإنها واكبت كافة الجهات عبر تجربة ''نسمة لايف''، وقامت بإيصال صوت المواطن العادي الذي يعاني من مشاكل يومية سواء في السوق أو عديد المرافق الأخرى، مشيرة إلى أن نسمة لايف تجربة ناجحة وتشد إنتباه المشاهد.

ولاحظت كوثر الباردي، أن نسمة لايف لم تكتف بإبراز السلبيات والمشاكل التي تعاني منها البلاد وإنما قامت أيضا بتسليط الضوء على الأشياء الإيجابية، وهي بذلك تشجع المواطنين على الإبداع وإعادة الأمل للتونسيين.

وأشادت النائب بمجلس نواب الشعب فاطمة المسدي، بتجربة ''نسمة لايف'' وقالت إنها ساهمت في إيصال صوت المواطن التونسي أكثر من صوت الجهة، مشيرة إلى أن نسمة تقوم بعمل جبار.

وأقرّ الفنان حسان الدوس، بأن التجربة أثبتت نجاحها في فترة وجيزة بفضل مجهودات شبابها الذي يمثل 90 بالمائة من العاملين في القناة، وأنّ "نسمة لايف" تمكنت من تحقيق انطلاقة كبيرة عبر تغطية الأحداث في كامل تراب الجمهورية.

كما أشاد القيادي في حركة النهضة السيد فرجاني، بتغطية ''نسمة لايف'' الخاصة بالمولد النبوي الشريف في القيروان، إضافة إلى اهتمامها بالجهات المهمشة و بمفهوم المواطنة.

أما النائب المستقيل من حزب آفاق تونس كريم الهلالي، فقد اعتبر أن تجربة ''نسمة لايف'' وضعت العديد من القضايا التي كانت مغيبة ومغمورة تحت المجهر، مشيرا إلى أنّ ''نسمة لايف'' مررت أغلب مشاكل الجهات بكامل تراب الجمهورية وجعلت المواطن التونسي يهتم بقضايا غيره، وهو ما ذهب إليه الأستاذ منير بن صالحة، الذي أشار إلى أن قناة نسمة هي الوحيدة التي وصلت إلى المواطن التونسي في الجهات الداخلية منذ الاستقلال .

و قال منير بن صالحة: ''نسمة لايف نجحت في إيصال صوت المواطنين التونسيين من المناطق الداخلية إلى العاصمة، و ساهمت في تخفيض درجة الاحتقان و امتصاص الغضب".

و وأكّد منير بن صالحة في ذات السياق، أن ''نسمة لايف'' قلبت المعادلة الإعلامية و حولت المواطن من متلقي للأحداث إلى صانع و مشارك فيها و بالتالي أصبح فاعلا في العملية الإعلامية.

رئيس منظمة الدفاع عن المستهلك أكد سليم سعد الله، لاحظ بدوره أن تجربة ''نسمة لايف'' الرائدة في تونس ''قدمت خدمة كبيرة للمواطن التونسي من خلال المساهمة في إيصال صوته من ناحية و الحصول على المعلومة الفورية من ناحية أخري''.

وبيّن سليم سعد الله في ذات السياق أن المواطن التونسي كان يعاني من مشكله في بطء وصول المعلومة إليه و أنّ نسمة لايف قامت بحل هذا الإشكال عبر بث الأخبار من مختلف جهات البلاد على مدار الـ24 ساعة الأمر الذي ساهم في إظهار المشاكل التي يعاني منها المواطن للعموم في المنابر الإعلامية.

بدوره اعتبر الأمين العام لاتحاد الشغالين الشبان الشاذلي الحماص، أن ''نسمة لايف'' أعطت الاضافة النوعية لقطاع الإعلام في تونس خاصة على مستوى الجهات، مثمنا دور القناة في نقل مشاغل المواطنين.

وفي ذات الإطار، قال النائب بمجلس نواب الشعب المنجي الحرباوي، إنّ ''نسمة لايف'' ''تمثل انجازا أخرجنا من المفهوم الكلاسيكي للإعلام إلى إعلام مكرس لصوت الشعب التونسي''، معتبرا أنّ 'نسمة لايف' ''اعتمدت المحاصرة الصيقة للمسؤولين من أجل متابعة الملفات وتطوراتها''.

وأكّد المستشار لدى رئيس الجمهورية نور الدين بن تيشة، أن تجربة ''لنسمة لايف'' تعتبر سابقة في تونس وبرهنت على نجاحها من خلال إعطاء حيز كبير للجهات وفتحت الباب أمام البرامج التحليلية التي نالت حيّزا هاما''، مشيرا إلى ''أنه أصبح لدى المواطن التونسي مصدر إعلامي ينقل مشاغل جهته ومشاكلها''.


ولاحظت النائب بمجلس نواب الشعب عن حركة النهضة لطيفة الحباشي، أن قناة نسمة القناة نجحت في تسويق صورة لإعلام جديد أكثر محاكاة لمشاكل الشعب التونسي عبر تجربة ''نسمة لايف''.

و قالت لطيفة الحباشي: "تونس عاشت العديد من النجاحات و الصعوبات التي لا نستطيع تجاوزها إلا بإظهار الحقيقة حتي يمكن معالجتها لبث الأمل في نفوس الشعب، إنه من الضروري الابتعاد عن الخطابات السياسية المحبطة و اليائسة''.

أما النائب عن ذات الحزب محرزية العبيدي، فقد أشارت إلى أنّ حضور 'أبناء نسمة لايف ''نسمة لايف'' خلال مداولات البرلمان كان دائما مهنيا.

وقالت محرزية العبيدي، في رسالة وجهتها إلى النساء العاملات في قناة نسمة ''تعجبني تلقائيتكم وبساطتكم'' لافتة إلى أن هذه التجربة تعكس قيمة المرأة التونسية وحضورها في مختلف القطاعات، مشيرة إلى أن تجربة ''نسمة لايف'' التي جمعت بين ما هو ثقافي وسياسي واجتماعي وبلغة سلسة أكثر ملامسة للواقع أعطت الفرصة لكافة الأطياف السياسية.


من جانبه، قال رئيس المعهد العربي لحقوق الانسان عبد الباسط بن حسن، إن هذا اليوم هام جدا ويجب الاحتفال بتجربة مكنت من الاقتراب من مشاكل الناس وطرح القضايا التي يطالبون بها بهدف تحقيق حقوق الانسان.

وبيّن عبد الباسط بن حسن أن تجربة ''نسمة لايف'' سلطت الضوء على عديد القضايا المهمة مثل قضية البيئة والحق في الشغل والسلامة الجسدية مبينا أنها أبرزت عدم وجود مفاضلة بين الحقوق.


كما أكّد القيادي في الجبهة الشعبية الناصر العويني، أن قناة نسمة هي الأكثر حركية ومتفردة في تنوع جمهورها، ملاحظا أن الخط التحريري لقناة نسمة ليس فيه أي نوع من التقوقع على جهة أو حزب معين وهي منفتحة على الجميع، لافتا إلى أن تجربة ''نسمة لايف'' فريدة من نوعها، معربا عن أمله في توسعها.

وأقر النائب عن حزب صوت الفلاحين فيصل التبيني بتواجد قناة نسمة في جميع الجهات وواكبت مختلف الأحداث والمستجدات في ولاية جندوبة وباقي الولايات عبر تجربة ''نسمة لايف''.

وأكد التبيني بأن ''هناك من يسعى لضرب هذا الانجاز، خاصة بعد قطع البث المشترك مع الإذاعات الجهوية، معبرا عن أمله في عودة هذه التجربة لنقل صوت المواطن أينما كان.

كما أوضح أنّ القناة هي من 'القلائل التي تستضيفه وتقبل بصراحته وجرأته في طرح المواضيع، خاصة وأن هناك توصيات بعدم استضافته والتي لا يمكن فرضها على قناة نسمة، وفق تعبيره.

القيادي في حركة نداء تونس عبد العزيز القطّي، أكّد من جانبه أن التجربة الإعلامية ''نسمة لايف''، قصة نجاح مؤكدة من خلال مجهودات فريقها الشاب، مقدما التهنئة لقناة نسمة، ولكل التونسيين بهذه التجربة الاعلامية المتجددة الرائدة، بمناسبة مرور عام على اطلاقها، بقوله: ''أقدم تهنئة للقناة وتونس وكل الناس، بقصة نجاح نسمة، الذي تأكد من خلال فريق شاب، وهي تجربة هامة وناجحة يجب الإشادة بها وتتسحق تسليط الضوء''.

كما نوّه القطي، باستراتيجية ''نسمة لايف''، عبر دخول الجهات الداخلية ونقل صورتها الحقيقية ''التي لا يراها بعض السياسيين أو الوزراء''.


وأشاد القيادي في حركة الشعب زهير العيدودي، بالمشروع الاعلامي 'نسمة كافي' الذي شرعت قناة نسمة في تنفيذه بـ 6 ولايات للاقتراب أكثر من المواطن أينما كان، وللحدث حيث ما جدّ.

وقال العيدودي في معرض تعليقه على مرور سنة على إطلاق تجربة 'نسمة لايف'، ''إن الاعلام الناقل للصور الحقيقية والوقائع الموضوعية، يساند الديمقراطية ويساعد السياسي في عمله، والذي بدوره أن يكون ملزما بقبول الاعلام وما ينقله''.


وتعمل "نسمة لايف" على التركيز بالخصوص على إعلام القرب وتصوير حياة الجهات وإبلاغ صوتها ومشاغلها عبر تغطية آنية وحية للأحداث إلى جانب معالجة القضايا الوطنية ومواضيع الساعة بالتحليل والتفسير وبث نشرات إخبارية محينة على رأس كل ساعة تصاحبها نشرة جوية.
وسعياً الى مزيد إثراء هذه الصيغة المتجددة لـ "نسمة لايف" فقد تمت مؤخراً إضافة فقرات أخرى متنوعة من بينها برنامج "كوجينة اليوم مع ملاك" الذي يعنى بفنون الطبخ والبث الحصري لبطولة "نسمة سوبر ليغ" لكرة القدم المصغرة ومتابعة مختلف جوانبها.

كما يتم الإعداد لتطوير النشرات الجوية وإضفاء صبغة تفاعلية عليها والشروع في بث صلاة الجمعة من مختلف جهات البلاد وذلك ضمن مقاربة جديدة ترتكز على نقل ما يقوم به كل إمام خطيب حسب اسلوبه من تحضيرات استعداداً للمناسبة ومن إعداد لنص الخطبة وتفسير ابعاده إلى جانب تصويره في محيط عيشه اليومي.

وأخيراً وليس آخراً وفي نفس السياق ودعماً لإعلام القرب فإن القناة تعمل على تركيز شبكة من النقاط الجهوية والمحلية في عدد من المقاهي الشعبية بهدف نقل الأخبار وإيصال صوت المواطنين وآرائهم حول الأحداث والقضايا الراهنة.