نسبة التضخم ترتفع إلى مستوى 7.1 بالمائة في فيفري 2018

نسبة التضخم ترتفع إلى مستوى 7.1 بالمائة في فيفري 2018

ارتفعت نسبة التضخم عند الإستهلاك لتصل إلى مستوى 7.1 بالمائة، خلال شهر فيفري 2018، مقابل 6.9 بالمائة، في جانفي الفارط، حسب الإحصائيات الأخيرة التي أصدرها المعهد الوطني للإحصاء.

وعزا المعهد تواصل هذا الإرتفاع بالأساس إلى تطور نسق ارتفاع أسعار مجموعة الملابس والأحذية (6.9 بالمائة مقابل 5.9 بالمائة في جانفي 2018) ومجموعة النقل (9.5 بالمائة مقابل 8.7 بالمائة).
وبلغت نسبة التضخم دون احتساب الطاقة والتغذية (التضخم الضمني) نسبة 7 بالمائة، في شهر فيفري، مقابل 6.6 بالمائة، خلال جانفي 2018. وشهدت أسعار المواد الحرة ارتفاعا بنسبة 7.8 بالمائة مقابل 4.6 بالمائة بالنسبة للمواد المؤطرة. كما زادت المواد الغذائية الحرة بنسبة 8.7 بالمائة مقابل 2.2 بالمائة بالنسبة للمواد الغذائية المؤطرة.
ارتفاع أسعار الغلال والأسماك واللحوم
رغم تراجع وتيرة ارتفاع أسعار المواد الغذائية، في شهر فيفري، من 7.7 بالمائة إلى 7.9بالمائة، خلال جانفي الفارط، عرفت أسعار الغلال ارتفعا بنسبة 20.6 بالمائة وأسعار الأسماك بنسبة 8.2 بالمائة وأسعار اللحوم بنسبة 8 بالمائة كما ارتفعت أسعار المواد الغذائية المصنعة بنسبة 7.2 بالمائة.
واستقرت أسعار الخدمات بنسبة 4.4 بالمائة، مقارنة بشهر جانفي، فقد تطورت أسعار الخدمات الصحية بنسبة 7.2 بالمائة وأسعار خدمات الإيجار للمنازل بنسبة 4.2 بالمائة وفي المقابل شهدت أسعار خدمات النقل استقرارا في حدود 1.3 بالمائة طوال السنة.
ولمواجهة المخاطر الفعلية المتمثلة في إستمرار التضخم سنة 2018، والذي بلغ 7.1 بالمائة، في شهر فيفري الفارط، مقابل 4.6 بالمائة في نفس الشهر من 2017 و5.3 بالمائة بحساب المعدل، سنة 2017، قرر مجلس إدارة البنك المركزي، الإثنين 7 مارس 2018، الترفيع في سعر الفائدة المديرية للبنك المركزي بـ 75 نقطة أساسية لتنتقل من 5 بالمائة إلى 5,75 بالمائة.
تراجع الأسعار عند الإستهلاك بنسبة 0.1 بالمائة خلال شهر فيفري مقارنة بجانفي 2018
شهد مؤشر أسعار الإستهلاك العائلي تراجعا بنسبة 0.1 بالمائة، في شهر فيفري 2018، مقارنة بنسبة 0.4 بالمائة خلال جانفي الفارط. ويرجع هذا التراجع بالأساس الى الإنخفاض المسجل في أسعار الملابس والأحذية مع تواصل موسم التخفيضات الشتوية.
كما شهدت أسعار التغذية تراجعا طفيفا مقابل تواصل ارتفاع أسعار مجموعة النقل والترفيه والثقافة.
وتقلص مؤشر مجموعة التغذية والمشروبات، بين شهر جانفي وفيفري 2018، بنسبة 0.1 بالمائة نتيجة انخفاض أسعار الدواجن ب8ر5 بالمائة وأسعار الخضر الطازجة بنسبة 5.2 بالمائة.
وتراجعت أسعار مجموعة الملابس والأحذية بنسبة 3.7 بالمابة مقابل 0.3 بالمائة، خلال جانفي المنقضي، تزامنا مع تواصل موسم التخفيضات الشتوية وانخفاض أسعار الملابس بنسبة 3.6 بالمائة وأسعار الأحذية بنسبة 4.1 بالمائة.
في المقابل، عرف مؤشر أسعار النقل، في شهر فيفري، ارتفاعا بنسبة 0.8 بالمائة نتيجة تواصل نسق الزيادة في أسعار السيارات بنسبة 1.4 بالمائة وأسعار خدمات النقل الخاص بنسبة 0.4 بالمائة.
في ذات السياق، ارتفعت أسعار مجموعة الصحة بنسبة 0.4 بالمائة وسجلت أسعار الأدوية زيادة بنسبة 0.3 بالمائة وأسعار الخدمات الطبية الخاصة بنسبة 0.6 بالمائة.
كما سجلت أسعار المواد الترفيهية والثقافية تطورا بنسبة 0.7 بالمائة وذلك نتيجة الزيادة في أسعار التجهيزات السمعية البصرية والإعلامية بالأساس بنسبة 1.6 بالمائة.