نجاح أول عملية زرع نسخة متطورة من الصمام الأورطي للقلب بالقسطرة في تونس

نجاح أول عملية زرع نسخة متطورة من الصمام الأورطي للقلب بالقسطرة في تونس

أفاد الدكتور ناظم الحجلاوي، أستاذ محاضر مبرز في أمراض القلب والشرايين اختصاص القسطرة التدخلية،اليوم السبت، أنه تم إجراء أول عملية ناجحة لزرع نسخة متطورة جدا من الصمام الاورطي للقلب عن طريق القسطرة (دون جراحة)، أمس الجمعة بالمستشفى العسكري بالعاصمة.

وأكد الدكتور الحجلاوي، الذي كان ضمن الفريق الطبي الذي تولى إجراء العملية أنها تعد الأولى في تونس والمغرب العربي وافريقيا (باستثناء جنوب افريقيا) من حيث خاصية الصمامات الأورطية "المتقدمة جدا" التي تم استخدامها (سابيان3)، مشيرا إلى أن كلفة هذه النسخة من الصمامات تصل إلى قرابة 75 ألف دينار.

وبين أن هذا النوع من العمليات التي تدوم مدتها مابين ساعتين إلى ثلاث ساعات، يتم إجراؤها للمرضى المسنيين الذين لديهم انسداد في الصمام الأورطي ولا تتحمل حالتهم الصحية إجراء عملية قلب مفتوح.

وأوضح المتخصص في القسطرة التدخلية بالمستشفى العسكري، أن من إمتيازات استخدام هذه الصمامات أنهاسهلة الوضع وأقل مضاعفات ومخلفات بالنسبة للمرضى.