ناشطة مصرية تقضّي العيد في السجن بسبب "التظاهر دون تصريح"

ناشطة مصرية تقضّي العيد في السجن بسبب "التظاهر دون تصريح"

نشرت منذ ساعات صورة للمحامية ماهينور المصري التي قضّت العيد في السجن بتهمة "التظاهر دون تصريح، والتعدي على قوات الأمن"، خلال مشاركتها في وقفة تضامنية بالتزامن مع محاكمة المتهمين بقتل خالد سعيد في 2 ديسمبر 2013. وهي الآن تقضي فترة عقوبتها بمحبسها في سجن الأبعدية بدمنهور.

ماهينور المصري هي مناضلة يسارية من تيار الاشتراكيين الثوريين الماركسي التروتسكي، سُجنت زمن مبارك وزمن السيسي وقد ظهرت خلف القضبان بلباس السجن.
وقد علّقت د. عائدة سيف الدولة التي نشرت الصورة كما يلي: 
ـ أغلب المتفاعلين تضامنا، كانوا من الاسلاميين، لأنّ السجينة قد ظهرت بـ "الخمار"،
ـ أغلب اللاّمبالين كانوا من اليساريين لكون السجينة قد ظهرت بـ "الخمار".
ـ أقلية مناضلة من الطرفين تضامنت معها لشيء وحيد كونها مناضلة معتقلة.
ـ عدد المتفاعلين مقارنة بعدد من قروؤا التغريدة (الذي أطلعني عليه عمّك الزوكربارغ) مفجعٌ ومفزعٌ !!!!