نابل: تفعيل برنامج خصوصي للتصرف في المخاطر البيئية المرتبطة بالمياه

نابل: تفعيل برنامج خصوصي للتصرف في المخاطر البيئية المرتبطة بالمياه

ذكر مدير الصحة الوقائية بولاية نابل عمر السليمي اليوم الخميس 6 سبتمبر 2018، أنه وفي إطار الوقاية من الأمراض التي تتعلّق بالبيئة ونظرا لما يشهده الوضع الوبائي الإقليمي وخاصة بالقطر الجزائري، عملت مصالح الادارة الجهوية للصحة بنابل على تكثيف المراقبة لمختلف المصادر التي يمكن أن ينتج عنها انتقال الأمراض التي لها علاقة بالمياه على غرار "الكوليرا"،

وأضاف السليمي، أنه تم تفعيل برنامج خصوصي للتصرف في المخاطر البيئية المرتبطة بالمياه، وذلك بالتنسيق والتعاون مع مختلف الإدارات المعنية مع تكثيف المراقبة الصحية لمختلف شبكات وخزانات المياه المستغلة من طرف الهندسة الريفية أو الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه.


وأفاد أنه تم منذ انطلاق السنة الحالية وإلى موفى شهر جويلية الفارط القيام بحوالي 8282 عملية مراقبة "الكلور الراسب" بمياه الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه ورفع 800 عيّنة للبحث عن الجراثيم والتثبت من نوعيتها و1500 عملية مراقبة لمياه الهندسة الريفية و265 تحليلا للمياه الموزّعة من قبل الهندسة الريفية.


وأشار في السياق ذاته، إلى مراقبة مختلف محطات التطهير بالجهة والبالغ عددها 18 محطة، حيث تم خلال الفترة المذكورة القيام بـ 115 تحليلا جرثوميا، لافتا إلى ضبط مخالفات تتعلق باستغلال المياه المستعملة المعالجة لأغراض غير المعدة لها على مستوى وادي سيدي عثمان في قربة وقليبية.


وأبرز السليمي العمل على تكثيف عمليات المراقبة والتصدي لبيع وترويج المياه مجهولة المصدر التي يمكن أن تمثل خطرا على صحة المستهلك، مؤكدا ان الوضع الوبائي في ولاية نابل عادي ومطمئن حيث تواصل خلية اليقظة بالإدارة الجهوية للصحة عملها بالتنسيق مع الخلية الوطنية التي تجمع يوميا على المستوى المركزي لمتابعة الوضع على المستويين الوطني والاقليمي.