ميناء حلق الوادي: وقفة احتجاجية لعدد من الأمنيين

ميناء حلق الوادي: وقفة احتجاجية لعدد من الأمنيين

قال عصام الدردوري رئيس المنظمة التونسية للأمن والمواطن لموقع نسمة اليوم السبت 2 جوان 2018 ، إن عددا من الأمنيين والمجتمع المدني سينفذون مساء اليوم وقفة احتجاجية بميناء حلق الوادي.

وذلك تنديدا لما تعرض له أعوان واطارات شرطة الحدود من إساءة وتهجم من طرف النائبين عماد الدايمي وياسين العياري والمحامي سيف الدين مخلوف. وأكد الدردوري أن الوقفة الاحتجاجية التي يعتزم تنظيمها ذات بعدين بعد المساندة وبعد الاحتجاج.

وبين أن الجانب الاحتجاجي يندرج ضمن إطار رفضهم التام لكل أشكال الضغط والابتزاز التي تسعى بعض الأطراف والشخصيات المعلومة لتمريرها قصد فتح الطريق أمام إعادة المشتبه فيهم في الجرائم ذات الصبغة الإرهابية والمتواجدين في بؤر التوتر.

وأشار أنهم أرادوا أيضا التعبير عن مساندتهم للجهود المبذولة من طرف أعوان واطارات شرطة ميناء حلق الوادي وبقية الهياكل المداخلة في الميناء على خلفية ما تعرضوا له من إساءة وتهجم من طرف النائبين السالف ذكرهم والمحامي، وذلك إثر تطبيق الأمنيين للقانون ومنعهم دخول سيدة ألمانية يشتبه في ضلوعها في أعمال إرهابية إلى التراب التونسي.

وأوضح الدردوري أن محيط ميناء حلق الوادي يشهد حاليا تأهبا أمنيا كبيرا، منوها بسياسة ضبط النفس التي تحلى بها أعوان واطارات شرطة الحدود في التعامل مع الموقف وعدم السقوط في فخ الاستفزاز المتعمد خلال الإعتداء الأول الذي طلبهم، مشددا على أنهم سيقومون كمنظمة بالتتبع القضائي لكل من تورط في هذه القضية.

هذا وأكد على البعد التلقائي للوقفة الاحتجاجية الي سنتظم والتي بصدد استقبال عدد كبير من المحتجين داعيا كافة شرائح المجتمع للالتحاق بهم باعتبار أن المسألة مسألة قضية وطنية وقضية سيادة وحرمة وطن التي لن يسمحوا لأي جهة ما بأن تدوسها.