ميركل تدعو الاتحاد الأوروبي إلى تعزيز التعاون مع تونس والمغرب لحل أزمة الهجرة

ميركل تدعو الاتحاد الأوروبي إلى تعزيز التعاون مع تونس والمغرب لحل أزمة الهجرة

دعت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، اليوم السبت 11 أوت 2018، الاتحاد الأوروبي، إلى تعزيز التعاون مع دول العبور، بما في ذلك تونس والمغرب، لحل أزمة الهجرة، وفق مانقلته وكالة سبوتنيك.

وقالت ميركل في مؤتمر صحفي في إسبانيا، 'نحن بحاجة إلى تعزيز التعاون مع المغرب وتونس، لأن هذه البلدان تحتاج إلى مساعدة، هذه هي الدول الحدودية.

وأشارت ميركل إلى أنه من الضروري القضاء على أسباب الهجرة، وتعزيز التعاون مع الدول الأفريقية، ويجب حل هذه القضايا معا، يجب ألا نتحدث فقط عن إفريقيا، بل نتحدث أيضا مع إفريقيا.

وأكدت ميركل أن جميع دول الاتحاد الأوروبي يمكن أن تساهم في تطوير العلاقات بين أوروبا الموحدة والدول التي يتدفق منها المهاجرين، كما تم الاتفاق مع إسبانيا على عودة اللاجئين الذين وصلوا أولا إلى إسبانيا وسجلوا هناك من ألمانيا، وهذا اتفاق إيجابي.

وأضافت ميركل، 'هذه الاتفاقية إيجابية للغاية، ونحن ننظر في اتفاق مماثل مع اليونان، وإذا كان لدى أي بلد مشاكل يجب تقديم المساعدة له، وإذا كانت إسبانيا تعاني من مشاكل مع المغرب، فهي بحاجة إلى المساعدة'.

يذكر أن الاتحاد الأوروبي تبنى عدة استنتاجات وقرارات في 28 و29 جوان الفارط، لإصلاح نظام دبلن، والحد من الهجرة غير الشرعية لعدم تكرر سيناريو تدفق المهاجرين في صيف 2015، عن طريق العمل على حماية حدودها الخارجية، ومن بينها عمل نقاط لنزول اللاجئين في أفريقيا وزيادة التعاون مع خفر السواحل الليبي للسيطرة على البحر الأبيض المتوسط وتعبئة مساعدات للدول المضيفة للاجئين.