موكب تسليم المهام بين وزير الطاقة المقال و وزير الصناعة الحالي

موكب تسليم المهام بين وزير الطاقة المقال و وزير الصناعة الحالي

التأم اليوم السبت غرة سبتمبر 018، بمقر وزارة الطاقة، موكب تسليم مهام بين وزير الطاقة والمناجم والطاقات المتجددة المقال خالد قدور وسليم الفرياني وزير الصناعة والمؤسسات الصغرى والمتوسطة، وذلك بعد قرار رئيس الحكومة يوسف الشاهد أمس الجمعة إقالة الوزير قدور وإلحاق وزارة الطاقة بوزارة الصناعة.

وللتذكير فقد قرر رئيس الحكومة أمس إعفاء كل من وزير الطاقة والمناجم والطاقات المتجددة خالد قدور وكاتب الدولة للمناجم هاشم حميدي من مهامهما إضافة إلى المديرين العامين للمحروقات والشؤون القانونية بالوزارة والمدير العام للشركة التونسية للأنشطة البترولية.


كما قرر رئيس الحكومة تشكيل لجنة خبراء لدى رئاسة الحكومة لإعادة هيكلة الوزارة ومراجعة حوكمة قطاع الطاقة وتكليف كل من هيئة الرقابة العامة للمصالح العمومية، وهيئة الرقابة العامة للمالية بفتح تحقيق معمق في الوزارة.


وقال الناطق الرسمي باسم الحكومة، اياد الدهماني، أمس الجمعة في ندوة صحفية، إن استغلال مستمثر تونسي لامتياز بحث عن البترول في سواحل المنستير دون رخصة كان وراء إقالة وزير الطاقة والمناجم والطاقات المتجددة خالد قدور وعدد من المسؤولين في الوزارة.