مهرجان قرطاج 2015: سهرة فنية راقية يؤثثها الموسيقار عمر الفاروق

مهرجان قرطاج 2015: سهرة فنية راقية يؤثثها الموسيقار عمر الفاروق

سيكون جمهور الدورة 51 لمهرجان قرطاج الدولي، التى ستقام من 11 جويلية الى 18 أوت، على موعد مع 23 سهرة فنية تجمع بين الموسيقى التونسية والموسيقى الكلاسيكية والشرقية والتركية والإفريقية والموسيقى العالمية وموسيقى الراب وعروض الرقص والسيرك.

وتشهد دورة هذا العام إستضافة الموسيقار الصوفي التركي "عمر فاروق تاكبيليك"، الذي يعتبر أحد رُوّاد إبراز موسيقى الشرق والترويج لها ومنحها مساحة مميزة على الساحة الفنية العالمية وذلك من خلال نشر الأصوات والآلات الموسيقية الشرقية ومزاوجة ذلك مع الاتجاهات العالمية السائدة كالفلامنكو والموسيقى الإفريقية وموسيقى أمريكا اللاتينية. 

 

الموسيقار عمر الفاروق هو شريك ومنتج في أستديو الموسيقي الأمريكي "برايان"، حيث نفّذا معا أوّل ألبومات فاروق الموسيقية، "سليمان القانوني"، عام 1988، الذي وظّفت موسيقاه في مسلسل يروي قصّة حياة السلطان العثماني سليمان، والذي بثّته قناة نسمة ولاقى نجاحا جماهريا باهرا.

 يمتلك عمر الفاروق مخزونًا ثريًّا من الموسيقى والأنغام التركية والعربية والشرقية  وهو صاحب عدّة أعمال، من أهمّها "الحديقة الصوفية – أنغام سماوية"، و"حقيقة واحدة"، و"رقصة الأبدية"، و"ما وراء السماء".

 

 

سهرة فنية راقية بتاريخ 8 أوت 2015، فهنيئا لجمهور قرطاج الذي يعرف برقيّ ذوقه، فلم يبد راضيا عامّة على برمجة هذه الدورة. بعد الإعلان الرسمي، ليلة الخميس، عن برنامج الدورة الـ 51، شهدت مواقع التواصل الاجتماعي امتعاضا واعتراضا ونقدا لاذعا، لدورة اعتبرها الجموره دورة فقيرة.