مهرجان الطفولة والشباب برواد يحتفي بالمرأة التونسية في عيدها الوطني (فيديو)

مهرجان الطفولة والشباب برواد يحتفي بالمرأة التونسية في عيدها الوطني (فيديو)

انطلقت ظهر اليوم الثلاثاء، 14 أوت 2018، بشاطئ رواد من ولاية أريانة، الدورة الأولى لمهرجان الطفولة والشباب، من خلال فقرات رياضية وتنشيطية للأطفال واليافعين، إلى جانب تكريم عدد من العاملات ببلدية رواد، بمناسبة الإحتفال بالعيد الوطني للمرأة التونسية.

وتأتي هذه التظاهرة الرياضية والشبابية، لتضفي طابعا تنشيطيا لشاطئ رواد الذي عرف في الفترة الأخيرة عمليات تنظيف وتهيئة لمختلف مكوناته، إذ أكد رئيس بلدية رواد، عدنان بوعصيدة، أن التظاهرة تحتضن مباريات لفرق نسائية (أقل من 16 سنة) في رياضة الرقبي الشاطئية والكرة الحديدية، بمشاركة جمعيات رياضية محلية والمصائف والجولات والكشافة التونسية.


كما أشار إلى أن الهدف الرئيسي من التظاهرة "تنشيط شاطئ رواد وتمكين الشباب واليافعين من فرص الترفيه والإبداع، في أجواء احتفالية وتنشيطية تنمّي روح المنافسة والتحدي لديهم وتؤسس لثقافة التعاطي مع الآخر في كنف الإحترام المتبادل والقدرة على الإبداع".


وفي جانب آخر من تصريحه أكد بوعصيدة على أن" الفعل الثقافي والرياضي الشبابي، من أولويات بلدية رواد، من خلال تنظيم التظاهرات المختلفة والإعتناء بالبنية الأساسية الشبابية والرياضية"، ملاحظا أن 45 بالمائة من سكان رواد، هم من فئة الشباب، 19 بالمائة منهم أقل من عشرين سنة وهو ما يطرح فكرة البحث عن توفير الفضاءات للشباب وتهيئة الحدائق والساحات العمومية والمنشات الثقافية والرياضية، لتكون متنفسا لهم ودافعا لتعزيز جوانب الإبداع فيهم".


يذكر أن مهرجان الطفولة والشباب برواد يتواصل من 14 إلى 18 أوت الجاري، من خلال فقرات تنشيطية للأطفال بشاطئ رواد، إلى جانب المسابقات الرياضية ومباريات كرة القدم المصغرة وكرة القدم الشاطئية ومباريات رقبي الشاطئ للفتيات، فضلا عن الفقرات الموسيقية واستعراض في الفنون القتالية والألعاب الثقافية، بمشاركة جمعيات ومنظمات محلية وجهوية.