مهرجان الحمامات الدولي يحتفي بالشاعر الراحل صغير أولاد حمد من خلال عرض ''نحب البلاد''

مهرجان الحمامات الدولي يحتفي بالشاعر الراحل صغير أولاد حمد من خلال عرض ''نحب البلاد''

التقى جمهور الدورة 54 لمهرجان الحمامات الدولي في عيد الجمهورية مساء الأربعاء 25 جويلية 2018، مع عرض موسيقي بعنوان "نحب البلاد"، قدمه صاحب المشروع محمد الهادي العقربي رفقة ثلاثة أصوات مميزة هم ياسر جرادي وروضة عبد الله وحليم اليوسفي، ومجموعة تتكون من عشرة موسيقيين.

"نحب البلاد" هو إبحار في مختلف أنماط الموسيقى التونسية المعاصرة، فتتحول القصائد إلى موسيقى، لتصبح الكلمات أسيرة روح من يؤديها ومن يدونها.
بعد النشيد الوطني، انطلق العرض بأغنية "ماشي" وهي مستوحاة من قصيدة شاعر الوطن المرحوم الصغير أولاد حمد، أداها محمد الهادي العقربي، وهي استحضار و تكريم لروح أولاد احمد .
بعد ذلك اعتلت الفنانة روضة عبد الله الركح لتقدم أغنية "اللي فات" من كلماتها و ألحانها، أكدت من خلالها أن "الفنان يجب أن يصنع شكلا خاصا به من أجل حب البلاد بعيدا عن الاجترار".
روضة عبد الله خلقت أيضا طابعا خاصا بها في هذه السهرة بعد ما اثثتها بمقطوعات اعتمدت على موسيقى اسطمبالي على غرار "دانا دانا" بتلحين مشترك مع زميلتها منى شطورو، ومقطوعة "أنادي أنادي".
"نسمع فيه يغني ويغني ويعلي في الصوت، يغني بابا حياك، حياك بابا حياك"، وصلة كانت مميزة مزجت بين الكلاسيكي والعصري أداها ياسر جرادي وهو يتقلد آلة القيتار بأسلوب فريد من نوعه، فالكلمات إهداء لروح شهيد الوطن شكري بلعيد الذي عرف بترديدها في أحد البلاتوهات التلفزية قبل أن تطاله يد الغدر.
وأدى الفنان حليم اليوسفي أغاني "وين" و "يا قلوب الناس" و غيرها من المقطوعات التي أبدع في أدائها وتفاعل معها الجمهور كثيرا أمام حضوره الركحي القوي.
وبعد وصلة "مافيا" التي عكست تلاقحا وتمازجا فنيا وموسيقيا، في ديو بين العقربي و اليوسفي، تمت حياكته من خلال كتابات مستحدثة وتوزيعات جديدة، أمتع محمد الهادي العقربي الجمهور بكلمات قصيدة الصغير أولاد حمد "نحب البلاد كما لا يحب البلاد أحد".
وتتواصل سهرات مهرجان الحمامات الدولي مساء الخميس حيث يسهر الجمهور مع عرض موسيقي بعنوان "ماء شفاف" للثلاثي عمر سوزا وسيكو كيتا و غوستافواوفاليس بدمج نفحات موسيقية من افريقيا و جنوب امريكا و ضفاف الكراييب.