موقف رئيس الحكومة الأسبق من حرب الشاهد على الفساد (فيديو)

موقف رئيس الحكومة الأسبق من حرب الشاهد على الفساد (فيديو)

أفاد المهدي جمعة رئيس حزب البديل التونسي، خلال حضوره اليوم الأربعاء 27 سبتمبر 2017 في برنامج ناس نسمة نيوز، أن مشروع مكافحة الفساد الذي يعمل عليه رئيس الحكومة الحالي يوسف الشاهد يقتضي بالضرورة محاسبة جميع الأشخاص المتورطين في ملفات مشبوهة دون استثناء، مؤكدا أنه ينتمي إلى معارضة بناءة لمقترحات خاطئة من جهة ومؤيدة لسياسات صائبة من جهة أخرى.

وأضاف جمعة انه لا يعارض حكومة الوحدة الوطنية، بل يعارضها في حالة إتخاذها لقرارات وسياسات لا تتوافق ومتطلبات المرحلة.

وشدد جمعة على أن إنجاح الثورة يمر أساسا عبر المصالحة، مشيرا أن المشكلة في قانون المصالحة الحالي يكمن في طريقة إخراجه لأن الهدف منه هو إعادة لمّ شمل الفرقاء وهو ما يترقبه العالم من حكومة يوسف الشاهد في الأخذ بزمام الأمور والقيام بإصلاحات جوهرية للنهوض بالوضع الأمني الذي من شأنه أن يساهم في تحريك العجلة الاقتصادية وجلب الاستثمارات للبلاد.

وفيما يخض صندوق النقد الدولي، نفي مهدي جمعة وجود إملاءات من الصندوق للدولة التونسية، مؤكدا على ضرورة إيفاء الدولة بالتزاماتها وتعهداتها الخارجية والداخلية.

وأقر رئيس حزب البديل التونسي بصعوبة الوضع الاقتصادي الحالي وعدم استقرار النسيج الاجتماعي، معتبرا أن انزلاق الطبقات الاجتماعية سيؤثر آليا على القدرة الشرائية المتدهورة، وهو ما يتطلب وضع خطة عمل واضحة وشفافة للنهوض بالقدرة الشرائية للمواطن عبر حوار تشاركي تضمنه الحكومة بين مختلف المتدخلين الاجتماعين والسياسين.

أما بالنسبة لموقفه من الانتخابات البلدية، دعا جمعة إلى وضع روزنامة عمل واضحة للانتخابات البلدية تنص على تواريخ مضبوطة ومهام كل طرف، نافيا في ذات السياق مطالبته سابقا بتأجيل موعد الانتخابات.