مهاجرون عالقون بالمياه التونسية: ''نأكل قطعة خبز وبيضة واحدة في اليوم'' (فيديو)

مهاجرون عالقون بالمياه التونسية: ''نأكل قطعة خبز وبيضة واحدة في اليوم'' (فيديو)

تمكنت سفينة "ساروست 5" التابعة لحقل ميسكار للغاز، يوم الأحد الماضي، من إنقاذ 40 مهاجرا غير نظامي في المياه الإقليمية، لكن تونس رفضت استقبالهم كما كان شأن إيطاليا ومالطا.


وحسب موقع ''المهاجر نيوز'' فإنّ المهاجرين بينهم إثنين من النساء الحوامل، ورجل مصاب على متن السفينة منذ الأحد الماضي، وكان قاربهم تاه في البحر إثر تعطل محركه ونفاد الوقود، وظلوا في البحر خسمة أيام قبل العثور عليهم من طرف "ساروست 5".


وأكد المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، أن "تونس ترفض استقبال هؤلاء المهاجرين الذين تقطعت بهم السبل في البحر لأنها لن تصبح في نهاية المطاف، الملاذ الآمن للهاجرين''.


كما أكّد ذات الموقع أنّ السفينة العاملة في مجال الغاز حاولت نقلهم إلى ميناء جرجيس جنوب ، إلا أن السلطات التونسية رفضت استقبالهم، ما أجبر السفينة على البقاء بعيدا عن الميناء في انتظار تعليمات جديدة.

ووفق المعلومات التي أوردها موقع مهاجر نيوز أن قارب هؤلاء المهاجرين كان يتواجد في حقل الغاز التابع لشركة "ميسكار" مالكة السفينة، وذلك بعد أن تعطل محركه ونفد الوقود. وتدخلت "ساروست 5" لإنقاذهم بأمر من إدارة شركتها.

ويقول أحد المهاجرين، في تصريح أدلى به للموقع، ''إنّ الوضع يتفاقم كل يوم على متن السفينة غير المجهز لمثل هذا النوع من التحديات الإنسانية.

وأضاف المهاجر الشاب البالغ من العمر 28 عاما وهو كاميروني الجنسية ويدعى "صامويل": "بدنأ نشعر بالتعب والضغط ، نشاهد الأيام تمر، وليس لدينا ما نفعله طوال اليوم". "من الصعب جداً العيش هنا، لا نعرف ما الذي سيحدث لنا. أعوان الطاقم رائعون ، يفعلون كل شيء ليهتموا بنا، لكننا ليس لدينا ما يكفي من الطعام: ليس لدينا سوى قطعة خبز وبيضة واحدة في اليوم ".

وفي حديثه عن بداية عملية الهجرة غير النظامية، قال صامويل، إنّ الرحلة بدأت يوم 11 جويلية الجاري، انطلاقا من السواحل الليبية على متن قارب خشبي، لكن المحرك تعطل بسرعة. مضيفا: "كنا نظن أننا سنموت جميعاً ، والناس يتقيؤون، وآخرون يصرخون، وآخرون يبكون".

في اليوم التالي، شاهد المهاجرون سفينة تموين (كارولين تايد3) ، ليقفزوا في البحر في محاولة للسباحة إليها. ويقول صامويل: "لكن الأمر استغرقهم يومًا على الأقل وكان الأمر خطيرا للغاية" لكن السفينة المذكور لم تنقذهم وتركتهم في قاربهم مع تزويدهم ببعض المأكولات، وقامت بالاتصال بالسفينة ''ساروست 5'' التابعة لحقل ميسكار للغاز، لإنقاذهم.

وإثر إنقاذهم ونقلهم إلى ميناء جرجيس من قبل السفينة ''ساروست5''، رفضت السلطات التونسية استقبالهم، حسب قوله.


وفي المقابل، كان رئيس فرع الهلال الأحمر التونسي بولاية مدنين منجي سليم، قد قال يوم الإثنين الماضي، لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، إنّ المهاجرين تمسكوا بتركهم في عرض البحر في انتظار وصول احدى قوارب النجدة التابعة للمنظمات غير الحكومية لنقلهم إلى مالطا او إيطاليا الوجهة التي كانوا قاصدينا عند إبحارهم من السواحل الليبية في عملية هجرة غير شرعية نحو إيطاليا.

وأكّد منجي سليم حينها، أنّ الهيئة الجهوية للهلال الأحمر ضبطت استعدادات لاستقبال هؤلاء المهاجرين من إحاطة صحية وإقامة بمبيت المهاجرين في مدنين الذي يأوي حاليا حوالي مائتي مهاجر أغلبهم يوجهون اليه بعد فشل عملية هجرة سرية من الأراضي الليبية برا او بحرا، وفق الدكتور سليم.

مهاجرون عالقون بالمياه التونسية: ''نأكل قطعة خبز وبيضة واحدة في اليوم'' (فيديو)