دول تطالب بفتح حوار بين الفرقاء في ليبيا

دول تطالب بفتح حوار بين الفرقاء في ليبيا

وجه السفراء والقائمون بالأعمال عن الملف الليبي في الولايات المتحدة وفرنسا وإيطاليا وبريطانيا نداء لجميع الأطراف المتحاربة في ليبيا.

وقال بيان الخارجية الفرنسية ''نشعر بقلق عميق بسبب القتال الدائر في طرابلس وحولها، وهو ما يهدد أرواح المدنيين الأبرياء.''

وأشار البيان إلى أن ''أي محاولة لتهديد أمن ليبيا غير مقبول وضد إرادة الشعب الليبي.''

وأضاف البيان أن ''المجتمع الدولي يراقب التطورات في ليبيا عن كثب.

وأضاف ''نحن نحذر من أي تدهور جديد، وطالب جميع الأطراف بالعمل معاً لاستعادة الهدوء والدخول في حوار سلمي.''

وأكد البيان دعم الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا غسان سلامة، الذي ''يعمل على تسهيل الحوار في خدمة ليبيا موحدة وآمنة ومزدهرة.''

وحذر البيان من ''استخدام العنف لتحقيق أهداف سياسية لن يؤدي إلا إلى تفاقم معاناة الشعب الليبي ويهدد الاستقرار العالمي، وهدد كل أولئك الذين يقوضون سلام وأمن واستقرار ليبيا بانهم سوف يخضعون للمساءلة.''