القيروان: انطلاق بيع الاشتراكات المدرسية والجامعية

 القيروان: انطلاق بيع الاشتراكات المدرسية والجامعية

انطلقت اليوم الاثنين 3 سبتمبر 2018، حملة بيع الاشتراكات المدرسية والجامعية بالقيروان، ويتوقع أن يصل عدد المشتركين خلال هذه السنة الدراسية إلى 25 الف مشترك، مقابل 24 ألف خلال السنوات الفارطة، بحسب ما افاد به الرئيس المدير العام للشركة الجهوية للنقل بالقيروان عبد الرحمن الهبيل.

واوضح عبد الرحمن الهبيل، أن الشركة الجهوية ''انطلقت في الاستعدادات للعودة المدرسية منذ انتهاء الامتحانات الوطنية بتشخيص الاعطاب في الاسطول الذي يفوق 150 حافلة بالقيروان من بينهم 79 حافلة مخصصة للنقل المدرسي والجامعي و30 حافلة للنقل الحضري بوسط المدينة''.

واضاف انه ''تم الاستغناء عن 5 حافلات هذه السنة لانها لم تعد صالحة للنقل المدرسي والجامعي''، وبين ان الشركة ''ستؤمن عودة مدرسية وجامعية عادية بالاسطول المتوفر حاليا في انتظار تسلم 5 حافلات مزدوجة للنقل الحضري بقيمة 1.2 مليون دينار، و4 حافلات لنقل التلاميذ والطلبة بقيمة تناهز 1 مليون دينار، وذلك اثر العودة المدرسية مباشرة على اقصى تقدير''، وفق تاكيده .

ولفت الى انه ''يتم بداية من هذه السنة، التقليص من عدد السفرات نحو كلية رقادة، حيث سيقع الاكتفاء بسفرة واحدة في كل ساعة''، وارجع اسباب هذا التقليص الى ان ''عدد السفرات الذي تم وضعه حتى نهاية السنة الفارطة كان يؤمن نقل اكثر من 12 الف طالب، والحال ان العدد الجملي في الكلية لا يتجاوز 3 الاف طالب، مما ادى الى استنزاف اسطول الشركة خاصة وان اغلب السفرات (خاصة السفرة التي تنطلق على الدقيقة 15 من كل ساعة) تكون شبه خالية من الطلبة، وهو ما تمت معاينته من قبل مصلحة المراقبة على الطريق بالشركة''، على حد قوله.

ومن جهة اخرى، افاد الهبيل انه ''ستتم اضافة 3 خطوط حضرية جديدة ستنطلق يوم 15 سبتمبر على اقصى تقدير وستشمل طريق سوسة والاحياء الشعبية التي لم يصلها النقل العمومي بعد كالمنشية ومفترق العدامي، بالاضافة الى ربط محطة النقل البري بالنقل الحضري''.

ولاحظ المسؤول انه ''سيقع في اطار الرفع من مردودية الشركة العمل مستقبلا على احداث وكالة تجارية بمعتمدية السبيخة باعتبارها اكبر معتمدية يوجد بها اكبر عدد من الحافلات (14 حافلة لنقل التلاميذ والعملة الى المنطقة الصناعية)''، واشار الى انه ''تم اقتناء قطعة ارض على مساحة 4 الاف متر مربع وسط مدينة السبيخة، وتم القيام بالدراسة الفنية لانجاز هذا المشروع الذي سينطلق سنة 2019''.

كما اكد انه ''سيتم احداث وكالة تجارية بمعتمدية حفوز، ويجري حاليا التشاور مع ديوان الحبوب من اجل ايجاد صيغة اما بالتفويت او بكراء مركز تجميع الحبوب وسط مدينة حفوز، الذي لم يعد مستغلا من قبل الديوان''، وبين ان هذا المقر ''يحتاج الى بعض الاصلاحات حتى يصبح جاهزا لاستقبال الوكالة التجارية التي ستضم معتمدتي حفوز والعلا، وستقوم بتامين وسائل النقل وتقريب الخدمة من المواطن بالجهتين''.