الاتحاد الجهوي للشغل يندّد باستخدم القوة العامة في فتح مصنع بمنوبة

الاتحاد الجهوي للشغل يندّد باستخدم القوة العامة في فتح مصنع بمنوبة

ندد الإتحاد الجهوي للشغل بمنوبة في بيان له مساء، اليوم اللسبت 8 سبتمبر2018، بقرار فتح معمل ''طوم'' بالقوة العامة و اعتبر الحادثة سابقة خطيرة على سياسة الحوار الاجتماعي وضرب من ضروب إقحام الوحدات الامنية في النزاعات الشغلية الذي يسيء الى مؤسسة لطالما اعتبرها مؤسسة أمن جمهوري تنأى بنفسها عن الدخول في مجالات لا تعنيها على اعتبار أنّها من اختصاص لجان الحوار الجهوية من تفقدية الشغلوالولاية والاتحاد العام التونسي للشغل.

وأشار في نفس البيان أن عملية المداهمة أضرّت بامرأتين حاملتين وعامل تم نقله إلى معهد القصّاب للعلاج.
من جهة أخرى أكّد الاتحاد الجهوي في بيانه الثاني وهو "بيان توضيحي" للرأي العام لتوضيح تطور الازمة بمصنع "طوم " منذ تنفيذ الاضراب بتاريخ 17 جويلة المنقضي تمسّكه بالحوار سبيلا لحلّ كلّ
الخلافات الشغلية حفاظا على المؤسسات وديمومتها وكذلك حقوق العمال مجدّدا الاشارة إلى أن تدخّل المؤسسة الأمنية في إيقاف العمال لايزيد الوضع الا تعقيدا والمناخإلّا توتّرا.