منظمة الأمم المتحدة بتونس ترحب بتقرير لجنة الحريات الفردية والمساواة

منظمة الأمم المتحدة بتونس ترحب بتقرير لجنة الحريات الفردية والمساواة

رحبت منظمة الأمم المتحدة بتونس، اليوم الجمعة 13 جويلية 2018، بنشر تقرير لجنة الحريات الفردية والمساواة، مؤكدة انها كانت قد تابعت أعمال هذه اللجنة وتحرص على تهنئة تونس على هذه المبادرة التي تندرج في إطار "جهودها المتميزة في مراجعة التشريعات لضمان ملاءمتها مع الدستور ومع التزامات البلاد الدولية في مجال حقوق الإنسان".

واعتبرت الامم المتحدة بتونس، في بيان أصدرته اليوم، أن تقرير اللجنة يفتح مجالا لحوار وطني حول القضايا الأساسية لحقوق الإنسان والحريات، بما في ذلك الحق في الكرامة الإنسانية والسلامة الجسدية، ومبدأ عدم التمييز، والمساواة بين الرجل والمرأة، وحماية حقوق الطفل، وحرية الفكر والمعتقد والضمير وكذلك حرية الرأي والتعبير وحماية الخصوصية.

وحثت الأمم المتحدة كافة التونسيين والتونسيات على المشاركة في حوار هادئ ومبني على معطيات سليمة حول توصيات التقرير، معربة عن ادانتها لحملة التشهير والتحريض على الكراهية والعنف ضد أعضاء اللجنة ومؤكدة التزامها بدعم ارساء حوار عام ومفتوح وبناء يضمن احترام حرية الرأي والتعبير للجميع.

يذكر ان لجنة الحريات الفردية والمساواة أصدرت منذ يوم 12 جوان 2018 تقريرا تضمن جملة من المقترحات حول الاصلاحات المرتبطة بالحريات الفردية والمساواة استنادا الى مقتضيات دستور جانفي 2014 والمعايير الدولية لحقوق الانسان والتوجهات المعاصرة في مجال الحريات والمساواة.