منشد فرقة ابن عربي: تصرف زوجة هشام رستم 'وقح' وإهانتنا تواصلت إلى مطار تونس قرطاج

منشد فرقة ابن عربي: تصرف زوجة هشام رستم 'وقح' وإهانتنا تواصلت  إلى مطار تونس قرطاج

قال عبد الله المنصور منشد فرقة "ابن عربي" للغناء الصوفي "لم نر طيلة مسيرتنا الغنائية مسؤول بمهرجان يقوم بإهانة ضيوفه على مرآى ومسمع الحاضرين" وذلك بخصوص مهاجمة سناء الزين زوجة هشام رستم وعضوة لجنة تنظيم مهرجان روحانيات الفرقة.

وعبر عبد الله المنصور في حوار لـ ''هاف بوست عربي'' عن استيائه الشديد وصدمته مما تعرّض له مع رفقة باقي المنشدين خلال تقديمهم العرض بتونس مشيرا إلى أنهم لم يتسلموا حتى اللحظة أي أموال من مستحقاتهم من مدير المهرجان.

وأضاف المنشد أن ما بدر من هيئة المهرجان يعد إهانة لا يمكن السكوت عليها بحق الفرقة أولاً وبحق الشعب المغربي قائلا في هذا السياق "جئنا بقلب سليم وروح محبة وسلام إلى جمهورنا العزيز في تونس لكن ما راعنا إلا التصرف الذي وصفه بالـ "الوقح" من زوجة مدير المهرجان وإهانتها لنا كرجال أولاً وكضيوف للمهرجان ثانياً.

وتواصلت إهانة الفرقة إلى مطار تونس قرطاج لحظة عودتهم إلى المغرب، على حد تعبيره حيث تفاجؤوا بعدم حجز المهرجان لتذكرة عودة المرافق المغربي للفرقة وبأنه موضوع على قائمة الانتظار وهو ما استدعى استنجاد فرقة ابن عربي بالسفارة المغربية التي تكفلت بدفع ثمن تذكرته وبإيجاد مكان شاغر له على متن الطائرة المتجهة من تونس نحو الدار البيضاء.

وأكد المنشد أنه مستعد رفقة الفرقة للعودة لتونس والمشاركة في إحياء النسخة الأصلية للمهرجان في مدينة نفطة جنوب تونس والتي ،يتهم رستم بالسطو عليها، شرط أن تكون الظروف أكثر احتراماً وحرفية.

وللإشارة فقد هاجمت سناء الزين زوجة هشام رستم و عضوة لجنة تنظيم مهرجان روحانيات فرقة ابن عربي خلال العرض الذي قدمته مساء الخميس 24 أوت 2017، في فضاء النجمة الزهراء بضاحية سيدي بوسعيد.

وكانت فرقة ابن عربي، قد أبدت استياءها من ظروف تنظيم المهرجان فضلا عن انزعاجها من تزامن العرض مع حفل زفاف كان مباشرة خلف ركح الهواء الطلق بفضاء النجمة الزهراء بسيدي بوسعيد.

أخبار ذات صلة