منذ 2012، تونس تعرضّت إلى 16 هجوما إرهابيا

منذ 2012، تونس تعرضّت إلى 16 هجوما إرهابيا

تعرضّت تونس لـ 16 هجوما إهابيا منذ 2012 في أماكن مختلفة وعديدة، دون اعتبار عملية ثكنة بوشوشة (25 ماي 2015) والتي راح ضحيتها 8 عسكريين، ولئن تبنّى "داعش" هذه العملية إلا أن السلطات التونسية أصرت على النفي مؤكدة أن "من قام بهذه العمليات جندي يعاني من إضطرابات نفسية". تونس (28 قتيل و40 جريحا).

هجمات مختلفة كانت أقساها عملية باردو في 18 مارس 2015 والتي أسفرت عن مقتل 23 قتيلا و50 جريحا. من ثمّ يأتي الهجوم على نزل بولاية سوسة ليكون الهجوم الأكثر دموية في تاريخ تونس.
وفيما يلي قائمة الهجمات الإرهابية على تونس.

2012

26 ماي : متشددون مسلحون بالعصي والسيوف يهجمون على مراكز أمنية في جندوبة.
17 أوت : نحو 200 متشدد يهاجمون مهرجان بنزرت ويمنعون عروضا فنية. كما سبقت هذه الحادثة حوادث مماثلة عشوائية ومتفرقة بعدة مدن تمنع عروضا فنية وثقافية بدعوى انها مخالفة للاسلام.
14 سبتمبر : مئات من المتظاهرين يحتجون على فيلم أميركي مسيء للرسول ويهاجمون السفارة الأميركية ويحاولون اقتحامها.
10 ديسمبر : مواجهات بين قوات الأمن وعناصر مسلحة في جبل الشعانبي، ليتبين لاحقا أن هذه المجموعة تابعة لتنظيم القاعدة للمغرب الإسلامي، فرع عقبة ابن نافع.

2013

6 فيفري : اغتيال المعارض اليساري شكري بلعيد.
25 جويلية : اغتيال النائب المعارض محمد البراهمي.
29 جويلية : استشهاد 8 جنود، منهم من تم ذبحهم وسحلهم عند  الإفطار في شهر رمضان في جبل الشعانبي.
30 أكتوبر : محاولة تفجير انتحارية قرب شاطئ نزل "رياض بالم" في سوسة  أدت إلى مقتل الانتحاري من دون سقوط ضحايا.

2014

4 فيفري : السلطات التونسية تعلن القضاء على 7 عناصر مسلحة في منطقة رواد بولاية أريانة، من بينهم كمال القضقاضي المتهم بقتل شكري بلعيد.
13 جوان : تنظيم القاعدة للمغرب الإسلامي يتبنى لأول مرة الهجمات السابقة منها محاولة الهجوم على منزل وزير الداخلية في القصرين وما أدى إلى مقتل أربعة أمنيين.
16 جويلية : استشهاد 14 عسكريا على اثر هجوم ارهابي ساعة الافطار في شهر رمضان في جبل الشعانبي.
24 أكتوبر : استشهاد أمني و6 أشخاص في عملية أمنية قامت بها قوات خاصة على اثر تحصّن إرهابيين ملاحقين في منزل  بدوار هيشر.

2015

18 مارس : هجوم ارهابي على متحف باردو أدى إلى استشهاد رجل أمن و مقتل 21 سائحا. وتبنى لأول مرة "داعش" هذا الهجوم.
7 أفريل : استشهاد خمسة جنود في تبادل لإطلاق نار في القصرين، في هجوم تبناه "داعش".
15 جوان : استشهاد ثلاثة أمنيين من الحرس الوطني في تبادل لاطلاق نار في سيدي بوزيد واعلن "داعش" مسؤوليته عن الجريمة.
26 جوان : مقتل 38 شخصا (حصيلة أولية) في شاطئ "امبريال مرحبا" بمنتجع القنطاوي السياحي وتبنى "داعش" العملية.