مقتل 16 شرطيا واختطاف مهندسيْن في أفغانستان

مقتل 16 شرطيا واختطاف مهندسيْن في أفغانستان

قتلت حركة طالبان 16 شرطيا أفغانيا على الأقل واثنين من المدنيين في إقليم بادغيس غرب البلاد بعد انتهاء وقف لإطلاق النار كانت قد أعلنته لثلاثة أيام خلال عيد الفطر، وفق ما اعلنه مسؤولون لوكالة رويترز اليوم الجمعة 22 جوان 2018.

وقال محمد ناصر نزاري، وهو مسؤول حكومي، إن طالبان وضعت قنبلة على جثة جندي وإنها انفجرت أثناء محاولة الناس نقل الجثث، ولقي مدنيان مصرعهما، فيما لم ''تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم الأخير، لكن طالبان تنشط في بادغيس وأعلنت من قبل عن هجمات على قوات الأمن الأفغانية هناك'' وفق قوله.

واستأنفت طالبان حملتها بعد أن رفضت طلب الرئيس أشرف غني تمديد وقف إطلاق النار لما بعد انتهاء المهلة يوم الأحد الماضي.

وقتلت طالبان يوم الأربعاء المنقضي ما لا يقل عن 30 فردا من قوات الأمن واستولت على قاعدة عسكرية في بادغيس.

وقال مسؤول أمني بارز في كابول إن حركة طالبان تقاتل لانتزاع السيطرة على ثماني نقاط تفتيش في بادغيس، وقد سيطرت الحركة على نقطتي تفتيش ونصبت كمينا لتعزيزات قادمة.

وفي منطقة سبين بولداك بإقليم قندهار الواقع بالجنوب على الحدود مع باكستان قال مسؤول حكومي إن طالبان هاجمت مجمعا تابعا لشركة لمد الطرقات في ساعة متأخرة من يوم أمس الخميس، وخطفوا 13 مهندسا و20 حارسا، وقتلوا 4 من قوات الأمن عندما حاولوا إنقاذ الرهائن، ولم تصدر 'طالبان' تعليقا بشأن الهجوم.