مقتل ''سفاح داعش'' في ظروف غامضة

مقتل ''سفاح داعش'' في ظروف غامضة

أفاد موقع "السومرية نيوز" بأن المدعو مكسيم هوشار الملقب بـ "السفاح الداعشي" قتل في ظروف غامضة.

وكانت الولايات المتحد قد أدرجته منذ ثلاث سنوات على اللائحة السوداء لـ"الإرهابين الأجانب"، كما انضم للجماعات الإرهابية المتطرفة عن طريق الإنترنت، وعرف باسمه الحركي"أبو عبدالله الفرنسي" لعدة سنوات، ودعا الكثير للانضمام إلى الجماعات المتطرفة.

ولم تكشف التحريات ظروف وتاريخ مقتله، حيث ظهر "السفاح الداعشي" البالغ 27 عاما في أواخر عام 2014، في مقطع فيديو صادم وهو يقطع رأس رهينة أمريكي، ويذبح 18 أسيرا من الجيش السوري في نفس المقطع.

وأصدرت فرنسا مذكرة توقيف دولية بحقه، لاتهامه في عمليات اغتيال على صلة بمنظمة إرهابية.

وتوجه هوشار والملقب أيضا بـ "قاطع الرؤوس" في الـ17 أوت 2013 إلى سوريا عبر تركيا، مؤكدا لعائلته أنه يريد الاعتناء بالجرحى على الجبهة، ولكن تنظيم "داعش" جنده هناك.

ونشأ ، في بلدة صغيرة في نورماندي، وكان مسيحيا، ثم اعتنق الإسلام في عام 2009.