منفذ هجوم الشنزيليزيه أصيل ولاية نابل

منفذ هجوم الشنزيليزيه أصيل ولاية نابل

ولد منفذ هجوم الشنزيليزيه الشاب التونسي ادم ابن لطفي الجزيري بفرنسا وهو من ام فرنسية واب تونسي أصيل مدينة تازركة من ولاية نابل.

وقالت الشروق اليوم الاربعاء 21 جوان 2017، إن منفذ الهجوم زار تازركة أخر مرة سنة 2013 ثم التحق بعائلته واصبح في الفترة الاخيرة يتردد كثيرا على تركيا للتجارة كوسيط في مجال الذهب مما جعله تحت رقابة ومتابعة امنية .
وكانت مصادر إعلامية فرنسية قد قالت إن ادم الجزيري قد يكون احتك بعناصر متطرفة تسكن بجوار منزل عائلته.
كما أفاد مصدر قضائي أن الشرطة الفرنسية تمكنت امس الثلاثاء 20 جوان الجاري من إيقاف أربعة من أفراد عائلة منفذ هجوم جادة الشانزليزيه.
واوضح ذات المصدر أنه تّم إيقاف زوجة منفذ الهجوم السابقة وشقيقه وزوجة شقيقه عصر الإثنين على بعد 30 كلم من مكان عملية مداهمة منزل ''آدم الجزيري حضوره إلى المنزل.
ويذكر أن آدم الجزيري تونسي الأصل ويبلغ من العمر 31 سنة، تعّمد صدم سيارة الشرطة في شارع الشانزليزيه في باريس يوم الاثنين.
وقد أشارت السلطات الفرنسية إلى إصابته بجروح خطيرة إثر عملية الاصطدام ووفاته على عين المكان إثر انفجار سيارته، مؤكدة في ذات السياق أنه تم العثور على مسدسات وكلاشنيكوف وذخيرة وأسطوانات غاز كانت بحوزته.