معاناة التسجيل عن بعد تتواصل..اكتظاظ بمكاتب البريد وتذمر الأولياء وتعطيل للمصالح

معاناة التسجيل عن بعد تتواصل..اكتظاظ بمكاتب البريد وتذمر الأولياء وتعطيل للمصالح

انطلقت منذ يوم الأربعاء الماضي 29 أوت 2018، عملية التسجيل عن بعد للسنة الدراسية 2018 - 2019 بالنسبة إلى تلاميذ المرحلة الإعدادية والثانوية، غير أن حالة من التذمر والاستياء سادت صفوف الأولياء نتيجة الاكتظاظ على مراكز البريد للقيام بهذه العملية، خاصة وأن أياما معدودة مازالت تفصل التلاميذ عن العودة المدرسية.

ومنذ انطلاق عملية التسجيل عن بعد يتواصل الى اليوم الأربعاء 5 سبتمبر 2018، أي بعد حوالي الأسبوع، مشهد الاكتظاظ، رافقه تذمر الأولياء و التلاميذ على حد السواء من طول ساعات الانتظار أمام مكاتب البريد .

وعبر الأولياء عن تذمرهم بعبارات قليلة ولكنها تحمل في طياتها ألما دفينا من قبيل ''تعبنا ...أرجع غدوة ..الريزو طايح..فوضى''، حيث نقلت هذه الكلمات الموجزة معاناة الأولياء الذين أكدوا أن ''..التسجيل كان أسهل في السابق''، حيث انتظروا لساعات طويلة أمام مكاتب البريد ووسط الطوابير التي اصطفت للقيام بعملية التسجيل عن بعد.

وأكد بعض الأولياء أن عملية التسجيل هذه العملية بأنها ''مضيعة للوقت''، خاصة بعد طول الانتظار والخروج دون التسجيل و العودة بعد ساعات أو في اليوم الموالي، وهو ما جعل الأولياء يفيدون بأنه كان من الأجدر للوزارة فتح عملية التسجيل عن بعد منذ بداية الصائفة لتفادي الفوضى و الازدحام، والتذمر من طول الصفوف والاكتظاظ الذي شمل المواطنين أيضا القادمين لقضاء حاجياتهم من مكاتب البريد.

وأكدت شريحة من هؤلاء المواطنين لكاميرا ''نسمة'' أن ''عملية التسجيل عن بعد زادت الطينة بلة و ساهمت في تعطل مصالحهم''.