عاملة نظافة تتهم زوجة نتنياهو بسوء معاملتها وتطالب بتعويض

عاملة نظافة تتهم زوجة نتنياهو بسوء معاملتها وتطالب بتعويض

رفعت عاملة نظافة، اليوم الاثنين 30 أكتوبر 2017 تم توظيفها مؤخرًا لفترة قصيرة في منزل رئيس الوزراء الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو الرسمي، قضية ضد زوجته سارة نتنياهو، متهمةً إياها بسوء المعاملة.

وتطالب المرأة بتعويضات بقيمة 225 ألف شيكل إسرائيلي أي ما يعادل (54 ألف يورو).

و أكدت الشرطة الصهيونية في بيان لها اليوم أن المرأة قدمت شكوى للشرطة بعد تهديدات ومحاولات تخويف.

و من جانبه نفي المتحدث باسم عائلة نتنياهو في تصريحات صحافية ادعاءات لا المرأة مؤكدا انه لا أساس لها من الصحة و هي محاولة أخرى لتشويه سمعة رئيس الوزراء.

وتتهم عاملة التنظيف، وهي من اليهود المتشددين وأم لثلاثة أطفال، سارة نتنياهو بـإذلالها ومضايقتها عندما كانت تعمل في المسكن.

وأكدت المدعية أن سارة منعتها من الأكل و الشرب والاستراحة خلال ساعات العمل، وأجبرتها أيضًا على تغيير ملابسها مرات عدة في اليوم.

وقالت العاملة إنها لا توظف نساء بدينات للعمل في المسكن الرسمي، لأنها تفضل أن يركض موظفوها بدلًا من أن يمشوا.

وليست هذه المرة الأولى التي تُتهم فيها زوجة نتنياهو بسوء معاملة الموظفين في المسكن الرسمي لرئيس الوزراء الإسرائيلي.