مصر: غضب شديد بعد وفاة إمرأة من شدة البرد

مصر: غضب شديد بعد وفاة إمرأة من شدة البرد

عاش سكان مدينة المحلة في مصر حالة من الغضب الشديد والإستياء، بعد ان لفظت إمراة انفاسها الأخيرة بسبب شدة البرد و رفض الموظفون بمجلس مدينة المحلة إنقاذها من برودة الجو.

وتوفيت السيدة وهي من مواليد 1965وسط غضب عارم وشديد من سكان المحافظة وعمدة المدينة.

وفي بيان صحفي قال محافظ الغربية إن سبب وفاة السيدة هبوط حاد في الدورة الدموية، كما أفادت التقارير الطبية، وأكد أنه سيتحرى الموضوع.

أخبار ذات صلة