مشروع لتزويد إقليم تونس الكبرى بالماء الصالح للشرب

مشروع لتزويد إقليم تونس الكبرى بالماء الصالح للشرب

ستنطلق الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه، في مشروع ضخم للتزويد بالماء الصالح للشرب بقيمة 150 مليون دولار ما يعادل 440 مليون دينار، وسيكون ممولا من قبل البنك الدولي والبنك الأوروبي للاستثمار.

وأفاد المدير المركزي للدراسات بالشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه عبد الرؤوف نويصر، اليوم الجمعة 7 ديسمبر 2018، بأن المشروع الذي سيدخل حيز الاستغلال في 2022، سيُمكن أساسا من تلبية حاجيات تونس الكبرى من الماء الصالح للشرب، خاصة وأن الدراسات تثبت أنه بعد دخول المرفأ المالي الذي سيتمركز في منطقة رواد التابعة لولاية أريانة حيز الخدمة سيكون هناك عجزا في الماء.
وأضاف عبد الرؤوف نويصر، أن الطلب على الماء الصالح للشرب سيرتفع في تونس الكبرى وفي المرفأ المالي إلى 9 متر مكعب في الثانية في سنة 2022، بينما تجهيزات الشركة لا تتمكن حاليا إلا من إنتاج 8,4 متر مكعب في الثانية. وبالتالي سيكون هناك نقصا في حدود 65 ألف متر مكعب في اليوم في 2022 وسيصل إلى 500 ألف متر مكعب في اليوم عام 2035.
ويضم هذا المشروع العديد من المكونات أهمها تشييد محطة لمعالجة المياه بمنطقة بجاوة من ولاية منوبة بطاقة إنتاج 4 متر مكعب في الثانية سيتم ربطها بشبكة الشركة.
وتتمثل إحدى المكونات الأخرى في إعادة تأهيل محطتين بمنطقة غدير قلالة التي تزود تونس الكبرى بمياه الشرب بما يمكن من تلافي حالات الانقطاع وتحسين منظومة معالجة المياه بما يمكن من رفع القدرة الانتاجية.
ويخطط كذلك للتقليص من اهدار المياه بمنطقة صفاقس من خلال استثمار 60 مليون دينار وسيتم اتخاذ عدة اجراءات لتغيير 45 الف عداد معطلة وتغيير 100 كلم من قنوات المياه .
ويتمثل المكون الرابع من احداث محطة تحلية مياه بمنطقة قصور الساف (ولاية المهدية) بقدرة انتاجية في حدود 100 الف متر مكعب في اليوم يمكن رفعها الى 200 الف متر مكعب.