مسؤولون أمريكيون : ''الإمارات وراء اختراق موقع وكالة الأنباء القطرية''

 مسؤولون أمريكيون : ''الإمارات وراء اختراق موقع وكالة الأنباء القطرية''

أفاد مسؤولون في الاستخبارات الأمريكية "سي آي إيه" اليوم الاثنين 17 جويلية 2017، بأن الإمارات العربية المتحدة هي المحرك الأساسي لاختراق موقع وكالة الأنباء القطرية، ونشر خطاب مزور للأمير تميم بن حمد آل ثاني، في 24 ماي الفارط.

ونفى السفير الإماراتي في واشنطن يوسف العتيبة، من خلال بيان له صحة هذه المعلومات التي أوردتها "واشنطن بوست"، ووصفها بـ"الكاذبة" وأشار إلى أن "الإمارات لم يكن لها دور على الإطلاق فى القرصنة المزعومة التى تحدث عنها المقال".

وأكدت "واشنطن بوست" أن مسؤولون أمريكيون "علموا، الأسبوع الماضي، أن المعلومات التي تم تحليلها حديثا، والتي جمعتها وكالات الاستخبارات الأمريكية، أكدت أنه في 23 ماي ناقش كبار أعضاء حكومة الإمارات العربية المتحدة الخطة وتنفيذها".

وقال المسؤولون إنه "ما يزال من غير الواضح ما إذا كانت الإمارات تقوم بعمليات الاختراق بنفسها أو بالتعاقد مع فريق آخر".

وأشارت "واشنطن بوست"، إلى أنه بعد نشر "الخطاب المزور لأمير قطر"، الذي جاء فيه أن إيران "قوة إسلامية"، وأشاد بحركة "حماس"، قامت الإمارات بشن حملة إعلامية ضد الدوحة، ونشرت وسائل إعلامها "الأقوال الكاذبة المنسوبة إلى أمير قطر".

وذكر نفس المصدر ان هذه الحملة الإعلامية جاءت بعد فترة قصيرة من انتهاء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، من لقاء مطول مع قادة الدول الخليجية لمكافحة الإرهاب، في إشارة إلى القمة الخليجية الأمريكية، التي انعقدت في العاصمة السعودية الرياض، في 21 ماي الفارط الماضي.

أخبار ذات صلة