مختار بن نصر: ''بنقردان كانت الصخرة التي تحطمت عليها نظام داعش''

مختار بن نصر: ''بنقردان كانت الصخرة التي تحطمت عليها نظام داعش''

أفاد مختار بن نصر رئيس المركز التونسي لدراسات الأمن الشامل لدى حضوره اليوم الثلاثاء 31 أكتوبر 2017 في برنامج ''ناس نسمة''، أن روسيا تعلم أن نهاية النظام السوري يعني نهاية التواجد الروسي في المنطقة وفي البحر الأبيض المتوسط، وهذا ما يفسر إستماتة روسيا في الدفاع عن سوريا لأن في ذلك إستماتة في الدفاع عن مصالحها.

وأضاف مختار بن نصر أن التنظيم الإرهابي ''داعش'' يشهد بداية نهايته في كل من سوريا والعراق وليبيا، مشيرا إلى أن الدواعش بصدد البحث عن أماكن أخرى للتخفي فيها ومن المرجح أن تكون الصحراء المصرية والدولة الليبية وجهتهم القادمة.

كما أكد ضيف ''ناس نسمة'' أن معركة بنقردان كانت بمثابة ''الصخرة التي تحطمت عليها عظام داعش''، وقال أن المشكل الذي يواجه تونس اليوم هو بالأساس المجموعات المتخفية والعائدون من بؤر التوتر الذين لا يمكن تحديد عددهم خاصة وأن الدراسات تؤكد أن العديد منهم يحملون أسماء مستعارة، وشدد على أن مشكل هؤلاء يتمثل في فكرهم المتطرف والغضينة التي يحملونها والذي لا بد أن يتم إنتزاعه.

وأشار رئيس المركز التونسي لدراسات الأمن الشامل إلى أن تونس تواجه اليوم أيضا مشكل التهريب والفساد.