محمد الشملي: ''مطالب اتحاد الشغل لا يمكن النظر فيها إلا في إطار المفاوضات الاجتماعية القادمة''

محمد الشملي: ''مطالب اتحاد الشغل لا يمكن النظر فيها إلا في إطار المفاوضات الاجتماعية القادمة''

تبعا لقرار الاتحاد الجهوي للشغل ببن عروس الإضراب عن العمل يومي 19 و20 جويلية 2018، على مستوى شبكة خطوط الحافلات بإقليم بن عروس، أكد المكلف بالإعلام لدى شركة النقل بتونس، محمد الشملي، اليوم الاربعاء 18 جويلية 2018، أنه لايمكن النظر في مطالب هذا الهيكل الجهوي، إلا في إطار المفاوضات الإجتماعية القادمة.

وأوضح الشملي أنها مسألة قطاعية لا يمكن النظر فيها في المستوى الجهوي، مبرزا أن هذه المطالب تتعلق بمراجعة قيمة الساعات الإضافية وتمكين العمال المتعاقدين مع الشركة قبل 2011 والذين تم ادماجهم بالشركة بقرار اداري، من تعويضات مالية على فترات التعاقد.

وأشار إلى أن العديد من الجلسات الصلحية التأمت منذ شهر أفريل 2018 للغرض وآخرها جلسة انتظمت صباح اليوم الاربعاء بين ممثلين عن وزارة النقل وشركة النقل بتونس والاتحاد الجهوي للشغل ببن عروس، باشراف المعتمد الأول بالجهة ولم يتم خلالها التوصل إلى حل يذكر.

وكانت شركة النقل بتونس قد أشارت في بلاغ صادر عنها اليوم الاربعاء، إلى أنها بذلت كافة الجهود من أجل تلافي هذا الإضراب راجية تغليب المصلحة العامة من كافة الأطراف لتلافي تعطيل مصالح الحرفاء.