محكمة إماراتية ترفض الاعتراف بثلاث متحولات

محكمة إماراتية ترفض الاعتراف بثلاث متحولات

رفضت محكمة أبوظبي، للمرة الثانية على التوالي، دعوى تقدمت بها ثلاث فتيات إماراتيات يطالبن فيها بتحويل جنسهن من إناث إلى ذكور،وفقا لما نشرته صحيفة "البيان" الإماراتية.

أفاد المحامي علي عبد الله المنصوري، الموكل من قبل الفتيات الثلاث، بأن موكلاته سيستأنفن حكم المحكمة ، أمام المحكمة الاتحادية العليا.

وأكد المحامي أنه سيطالب الهيئة القضائية، بإحالة موكلاته إلى لجنة طبية أكثر تخصصا لتوقيع الكشف الطبي عليهن وبيان حالتهن المرضية عما إذا كن يعانين من مرض اضطراب الهوية الجنسية من عدمه ومدى تأثير هذا المرض على حالتهن النفسية والعصبية.

ولفت المحامي إلى أن موكلاته أجرين عمليات تحول كامل خارج الإمارات، ولن يكون في مقدورهن العودة لجنسهن السابق بعد الاستئصال.

وشدد المنصوري على أن القانون أجاز في المادة السابعة من المرسوم بقانون اتحادي رقم (4) لسنة 2016 في شأن المسؤولية الطبية، إجراء عملية تصحيح الجنس إذا كان انتماء الشخص الجنسي غامضا ومشتبها في أمره بين ذكر أو أنثى أو له ملامح جسدية جنسية مخالفة لخصائصه الفيزيولوجية والبيولوجية والجينية.