محسن مرزوق: 'بحر قرقنة بحر دموع..أما ما عندناش وقت نبكيو'

محسن مرزوق: 'بحر قرقنة بحر دموع..أما ما عندناش وقت نبكيو'

نشر أمين عام حركة مشروع تونس محسن مرزوق يوم أمس الثلاثاء 5 جوان 2018، تدوينة عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك افتتحها بجملة وصفها بالرهيبة لأحد الناجين من كارثة الحراقة في بحر قرقنة وهي ' بلاد الي ما تمنعش الغارق وتغرق العوام...بلاد ما يمكنش الواحد يعيش فيها'.

ووصف مرزوق الجملة بالرهيبة والفضيحة والتي اعتبرها تٌلخص الوضع في تونس، قائلا ''بلادنا الي فيها توة لا نساعدوا الي دارت بيه الدنيا ونكسروا الي يمكن ينجحوا ويمنعوا الناس الكل''.

وجاءت التدوينة على خلفية غرق مركب صيد يحمل قرابة 180 شخصا في سواحل قرقنة من ولاية صفاقس قائلا ''الشيء الوحيد الي نختلفوا فيه مع الحراق هذا هو انو يقول البلاد هي المسؤولة رغم الي نفهموا قصدو'، محملا المسؤولية إلى منظومة ''حكم وثقافة وطريقة تنظيم راكبة علينا كيف الورم الخبيث''، وفق تعبيره، مضيفا ''المهم كيفاش نقتلعوا منها الورم الخبيث هذاك''.

وأفاد مرزوق ضمن نفس التدوينة بأن تونس أجمل بلد في العالم والدليل على ذلك وفق رؤيته أن ما يغادرها سرعان ما يشتاق إليها ويبكب على فراقها بمجرد وصوله إلى البلد الثاني.

كما وصف بحر جزيرة قرقنة 'ببحر دموع'، متابعا أنه لا وقت لنا للبكاء، قائلا ' نقبلوا العزاء ونعطيوا وقت البكاء كيف نحرروا بلادنا من السلاسل الي كتفوها'.

وللإشارة فقد تواصلت صباح اليوم الأربعاء 6 جوان 2018 على الساعة 05.00 عمليّات البحث عن المفقودين في حادث غرق المُجتازين بعرض سواحل قرقنة من طرف وحدات الحرس الوطني والجيش الوطني والحماية المدنيّة والدّيوانة، ليبلغ عدد الضحايا 65 جثة في حصيلة محيّنة.