محافظ البنك المركزي يبحث مع الجالية التونسية بفرنسا اطلاق قرض رقاعي تقوم بتعبئته لفائدة تونس

محافظ البنك المركزي يبحث مع الجالية التونسية بفرنسا اطلاق قرض رقاعي تقوم بتعبئته لفائدة تونس

أعلن البنك المركزي التونسي في بيان له اليوم، الأحد 9 سبتمبر 2018، أن محافظ البنك مروان العباسي، التقى نهاية الاسبوع الماضي، مع الجالية التونسية المقيمة بباريس وتحدث مع الحاضرين في هذا اللقاء حول إمكانية اطلاق قرض رقاعي لفائدة تونس تقوم الجالية بالاكتتاب فيه.

و حسب نفس البيان فقد "أبدى المشاركون حماسة للفكرة لكنهم طلبوا المزيد من التوضيحات وخاصة حول الضمانات لوضع هذا المقترح قيد التنفيذ ".

وتمت مناقشة فكرة احداث "صندوق استثماري للجالية " في نفس الوقت الذي طرحت فيه فكرة إطلاق مبادرة للتمويل التشاركي "كراود فاندينغ " يخصص لمشاريع وأفكار المؤسسات الناشئة خاصة بعد المصادقة على قانون المؤسسات الناشئة.

وشدد العباسي ، خلال هذا اللقاء على أن البنك سيقوم في اطار صلاحياته بادخال بعض المرونة على المدى القريب على مجلة الصرف لفائدة المؤسسات الصغرى في انتظار تنقيح كلي للمجلة سنة 2019 والتي من اهم انجازاتها رقمنة جذاذة الاستثمار التي ستكون قابلة للتنفيذ مع موفي العام الجاري " .

وتعهد العباسي بان يتم ادراج هذه القترحات في اطار التوجهات الاستراتيجية للبنك المركزي التونسي الى جانب تشكيل فريق عمل من البنك المركزي التونسي خلال الاسابيع المقبلة لتفعيل مقترح الجالية و الاستماع الى افكارها ومقترحاتها .

وحول دور البنك المركزي التونسي، تقدم الحاضرون ببعض المقترحات من بينها تبسيط اجراءات الصرف كما تطرق الحوار كذلك الى التحسينات التي يعتزم البنك المركزي التونسي اتخاذها لتخفيف بعض الاجراءات بما يسهم في الاداء الجيد لمكاتب الصرف في انتظار مصادقة مجلس نواب الشعب على مشروع قانون العفو عن مخالفات الصرف بما سيمكن من توجيه المزيد من العملة الصعبة نحو تونس.

وخلال هذا اللقاء كانت مسألة "اعادة الثقة" محور النقاش وعبر اعضاء الجالية التونسية عن تضامنهم والتزامهم بدعم تونس في هذه المرحلة الحساسة التي تشهد فيها انتقالا سياسيا و اقتصاديا.

يذكر ان هذا اللقاء انعقد على هامش مشاركة العباسي في منتدى حوار القارات الذي انعقد يومي 4 و 5 سبتمبر 2018 بالعاصمة الفرنسية باريس ونظمته لجنة "بريتن وود" عبر شراكة مع معهد الاقتصاد الدولي بمدينة هامبورغ .