ليبيا: تسليط عقوبات في حق 6 أشخاص تورطوا في الاتجار بالبشر

ليبيا: تسليط عقوبات في حق 6 أشخاص تورطوا في الاتجار بالبشر

سلط مجلس الأمن الدولي، أمس الخميس 7 جوان 2018، عقوبات على 6 أشخاص على خلفية تورطهم في جريمة، "الاتجار بالبشر في ليبيا"، وهم 4 مواطنين ليبين واثنين من إريتريا.

ورحبت المندوبة الأمريكية لدي الأمم المتحدة السفيرة "نيكي هيلي"، في بيان لها، فرض العقوبات على الستة اشخاص، معتبرة القرار الصادر عن مجلس الامن، جزءا من جهد دولي أكبر لمحاسبة المتورطين في تهريب المهاجرين والاتجار بهم.

و قالت هيلي إنّ "هذه هي المرة الأولي التي يتم فيها إدراج أسماء أفراد علي لجنة العقوبات الليبية منذ عام 2011".

وحسب نص البيان، فإن هذه العقوبات تستند إلي التعاون الوثيق بين الولايات المتحدة وهولندا وفرنسا والمملكة المتحدة وألمانيا وإلى المشاركة الأمريكية مع حكومة الوفاق الوطني الليبية، التي أكدت عزمها على اتخاذ إجراءات صارمة ضد أنشطة تهريب المهاجرين والاتجار بهم".

وأوضح ذات المصدر، أن فرض هذه العقوبات هو جزء من جهد دولي أكبر سعيا لمحاسبة أولئك المتورطين في تهريب المهاجرين والاتجار بهم، مما يهدد السلام والأمن والاستقرار في ليبيا.

وتقتضي العقوبات المفروضة علي الأفراد الستة، تجميد الأصول التي بحوزتهم وفرض حظر سفر عليهم، فضلا عن الملاحقة القانونية.

وقال دبلوماسيون بالأمم المتحدة إن العقوبات تم إدراجها في بداية شهر ماي الماضي، لكن روسيا طلبت وقتا لمراجعة الوثائق المقدمة بشأنهم، لتعلن لاحقا موافقتها علي حزمة العقوبات المفروضة.