مجلس الأمن القومي : قرارات أمنية وسياسية مستعجلة

مجلس الأمن القومي : قرارات أمنية وسياسية مستعجلة

انعقد اليوم، الأحد 28 جوان 2015،  بقصر قرطاج، مجلس الأمن القومي بقيادة رئيس الجمهورية والقائد الأعلى للقوات المسلحة الباجي قايد السبسي وذلك بحضور رئيس الحكومة الحبيب الصيد ورئيس مجلس نواب الشعب محمد الناصر ووزير الدفاع الوطني فرحات الحرشاني ووزير الداخلية ناجم الغرسلي ووزير الشؤون الخارجية الطيب البكوش وكبار المسؤولين في الأسلاك العسكرية والأمنية. 

وفي تصريح لرئيس الحكومة إثر انعقاد إجتماع مجلس الأمن القومي، كشف الحبيب الصيد عن جملة من الإجراء ات الأمنية والقرارات السياسية: 

إنطلاقا من غرّة جويلية، سيتمّ حماية المنشئات السياحية بتسليح أعوان الأمن الموجودين على الخطّ الرملي ووجود أعوان  أمن مسلّحين داخل النزل.

إغلاق الجوامع التي مازالت خارج السيطرة التي "تبثّ سموم الفكر الإرهابي".

إعادة النظر في المرسوم المنظم للجمعيات ومراقبة مصادر تمويلها.

إتّخاذ الإجراء ات القانونية اللازمة ضدّ الجمعيات والأحزاب المخالفة للدستور.

تشديد الرقابة على مواقع التواصل الإجتماعي.