'ما نخلّطوش المواضيع'..رئيس الجمهورية يتحدث عن الانتخابات البلدية..المشاكل والتنازلات في وثيقة قرطاج (فيديو)

'ما نخلّطوش المواضيع'..رئيس الجمهورية يتحدث عن الانتخابات البلدية..المشاكل والتنازلات في وثيقة قرطاج (فيديو)

ألقى رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي اليوم الاثنين 14 ماي 2018، كلمة إفتتاح اجتماع الأطراف الموقعة على وثيقة قرطاج، وتحدث خلال كلمته عن أهداف الوثيقة، والمشاكل والتنازلات التي يجب تقديمها من مختلف الأطراف لتتمكن تونس من تجاوز الوضع الراهن، خصوصا بعد إنجاز الانتخابات البلدية.

واستهل رئيس الجمهورية كلمته، بتهنئة الشعب التونسي بإنجاز ''الانتخابات البلدية التي مثلت رسالة واضحة للعالم بأن تونس متمسكة بمسار الديمقراطية''، رغم أن ''تقييمها (الانتخابات البلدية) فيه أخذ وردّ، ورغم ما فيها من ترددات وجابد ومجبود' وفي تعبيره.

وقال رئيس الجمهورية، ''من سوء الحظ النجاح في المسار الانتخابي لم يكن يوازي النجاح الاقتصادي، لكن ذلك لا يعني أن كل شيء أسود''.

وأكد قايد السبسي أن وثيقة قرطاج 1 و2 جاءت بتشاركية ومشاركة جميع المنظمات الوطنية والأحزاب السياسية قائلا: ''عملنا مجهود وبحثنا عن قواسم مشتركة''، مضيفا: ''نحب الاتحاد داخل في العملية لكن مش بمشاكله الكل، له مشاكله مع الحكومة.. وهكذا أيضا النهضة والنداء..لكن نريد ضبط أولويات الحكومة التي ستنفذ وتلتزم'' بمخرجات وثيقة قرطاج.

وأضاف ''نعرف ظروفنا صعبة الآن..هناك تنازلات لنقرب لبعضنا البعض، ضبطنا قائمة أولويات قد لا يوجد فيها ما يرغب فيه الكل، لكن الأغلبية ممثلة لايجاد نقاط دون اقصاء اي طرف... منخلطوش المواضيع''.