ماكرون متحدثا عن رفض الفرنسيين لإصلاحاته: 'قبائل بلاد الغال تقاوم التغيير'

ماكرون متحدثا عن رفض الفرنسيين لإصلاحاته: 'قبائل بلاد الغال تقاوم التغيير'

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إن ''قبائل بلاد الغال تقاوم التغيير'' في تصريح جديد أثار اليوم الخميس 30 أوت 2018، ردود فعل غاضبة إزاء هذا الوصف الذي إعتبره البعض ''كاريكاتوريا'' للشعب الفرنسي .

وقال ماكرون الذي كثيرا ما تصطدم رغبته في ''تغيير'' فرنسا بجمود مفترض لدى الفرنسيين، ''هذا الشعب (الدنماركي) اللوثري الذي عاش تحولات السنوات الاخيرة، ليس تماما مثل (قبائل) الغال المقاومة للتغيير''، في إشارة منه للفوارق بين الشعبين الفرنسي والدنماركي.

وتبعت هذه التصريحات مواقف غاضبة، فقال رئيس حزب الجمهوريين اليميني لوران فوكييز الخميس ''ليس من المقبول سماع رئيس للجمهورية الفرنسية يصور بشكل كاريكاتوري الفرنسيين وهو في الخارج''.

وإزاء الجدل، أكد ماكرون أن الأمر لا يعدو أن يكون ''دعابة''، مؤكدا ''حبه'' لـ''قبائل بلاد الغال'' في إشارة إلى السكان الذين كانوا يعيشون في فرنسا الحالية قبل وصول الرومان ويفترض أن هذه القبائل هم أجداد الفرنسيين.