ماجدولين الشارني: ''لم أستقل...وقبلت بالمنصب الوزاري من أجل حقّ أخي وأصحابه''

ماجدولين الشارني: ''لم أستقل...وقبلت بالمنصب الوزاري من أجل حقّ أخي وأصحابه''

نفت وزيرة الشباب والرياضة ماجدولين الشارني ليلة أمس الاثنين 10 سبتمبر 2018، خبر استقالتها من الوزارة.

وكتبت الشارني على صفحتها بالفايسبوك، ردّا على الشائعات التي راجت خلال الأيام الأخيرة حول استقالتها، ''لا أساس من الصحة لما يتم تداوله حول استقالتي. لكن في حقيقة الأمر موش هذا المشكل لأنه هذه موش أوّل اشاعة نقراها اليوم : هل يمكن الحديث عن أزمة أخلاق وأزمة تربية وطنية عندما يتم نشر اشاعات المراد بها بث البلبلة والمسّ من مؤسسات الدولة والاستقرار متاعها ''.

وأضافت: ''كيف قبلت المسؤولية هذه كوزيرة شؤون الشباب والرياضة: كان عندي هدف مصيري مبنية عليه حياتي الكلّ: حق خويا وصحابو، حق البلاد هاذي، حق الشباب اللي تسفّر لسوريا وماعادش عنده أمل، حق الرياضة التونسية اللي تفشّى فيها الفساد''.

واتّهمت، ماجدولين الشارني، بعض صفحات الفايسبوك بتشويه الأشخاص ونشر المغالطات والمس من الأعراض.