ليبيا ترفض إقامة مراكز استقبال مهاجرين غير نظاميين حتى بمقابل مادّي

ليبيا ترفض إقامة مراكز استقبال مهاجرين غير نظاميين حتى بمقابل مادّي

عبر رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية فائز السراج اليوم الجمعة 20 جويلية 2018، عن رفضه القطعي إقامة مراكز لفرز المهاجرين غير النظامين في ليبيا كما ترغب دول الاتحاد الأوروبي.

وقال في مقابلة مع صحيفة بيلد الالمانية "نحن نرفض تماما قيام أوروبا رسميا بوضع مهاجرين غير قانونيين لا ترغب فيهم في بلدنا".

وأضاف في هذه المقابلة التي أجريت في تونس "كذلك، لن نبرم أي صفقات مع الاتحاد الأوروبي للتكفل بمهاجرين غير قانونيين في مقابل المال".

وتابع "انا مستغرب جدا من أن لا أحد في أوروبا يرغب في استقبال مهاجرين لكن يُطلب منا ان نستقبل مئات آلاف منهم لدينا"، داعيا أوروبا الى ممارسة مزيد من الضغط على الدول التي ينطلق منها المهاجرون بدلا من الضغط على ليبيا التي تشهد نشاطا واسعا لمهربي بشر استفادوا من الفوضى التي اعقبت الاطاحة بنظام معمر القذافي في 2011.

وكانت دول الاتحاد الاوروبي المنقسمة جدا بشان استقبال المهاجرين، توافقت في قمة نهاية جوان على تحري امكانية إقامة "نقاط إنزال" خارج دول الاتحاد الاوروبي لاستقبال المهاجرين الذين يتم انقاذهم في البحر الابيض المتوسط. لكن ملامح المشروع تبقى غير واضحة وتثير الكثير من الاسئلة بشان مدى تطابقه مع القانون الدولي.

واقتُرح ان يتم الاشراف على هذه المراكز بالتعاون مع المفوضية العليا للاجئين التابعة للامم المتحدة والمنظمة الدولية للهجرة.