'لمسة وفاء للقدس' في مهرجان المدينة بقربة

'لمسة وفاء للقدس' في مهرجان المدينة بقربة

تحتضن مدينة قربة من ولاية نابل، من 29 ماي إلى 9 جوان 2018، الدورة الثالثة من مهرجان المدينة.

ووفق ما تمّ الإعلان عنه خلال ندوة صحفية، نظمتها هيئة المهرجان أمس الأربعاء 16 ماي الجاري بنابل، لتسليط الضوء على أبرز فقرات المهرجان، تتميز هذه الدورة بمشاركة دولية هامة من فلسطين والجزائر والمغرب ومصر.

وأكد مدير المهرجان رئيس جمعية قربة للمسرح والتنشيط الثقافي والبيئي عبد القادر النجار، أن هذه الدورة ستنفتح على فنانين من البلدان الشقيقة، بكثير من التنوع خاصة وأنها ستحافظ في جانب كبير منها على الطابع الصوفي من خلال تخصيص جزء هام لمهرجان الشيخ عمر يدعس للسلامية والموسيقى الصوفية الذي سيتواصل على امتداد أربع سهرات متتالية.

وأوضح أن الجزء الثاني من المهرجان سيخصص لمجموعة من العروض المتنوعة التي ستنطلق بتنظيم كرنفال كبير بمشاركة الدول التي ستنزل ضيفة على مدينة قربة و بعرض للدبكة الفلسطينية وبمعرض تحت عنوان "لمسة وفاء للقدس" والذي سيتم تنظيمه بالتوزاي مع معرض تراثي يعنى بتراث مدينة قربة "قربة عبر التاريخ".

ولن تقتصر فعاليات المهرجان على وسط المدينة فقط بل تمت برمجة عروض بساحة المركب التجاري وبمسرح الهواء الطلق وبدار الشباب بقربة، منها مجموعة من العروض الفنية المدعومة الموزعة بين الغناء والرقص والموسيقى والمسرح على غرار عرض "المدحة" وعرض "مالا عيلة" وعروض من المندوبية الجهوية للثقافة على غرار عرض "الزنزانة" وعرض للاطفال "كيدز ارت".

ولاحظ رئيس المهرجان أن هذه الدورة ستتميز بحضور من الصين وذلك بهدف بتعزيز العلاقات معها من اجل مشاركة صينية في الدورة القادمة التي يطمح المنظمون إلى أن تواصل انفتاحها خاصة في اتجاه البلدان الآسيوية والأوروبية.