لليوم الثامن على التوالي...تواصل الاعتصام السلمي لأهالي بنقردان

لليوم الثامن على التوالي...تواصل الاعتصام السلمي لأهالي بنقردان

يواصل أهالي مدينة بن قردان لليوم الثامن على التوالي، اعتصامهم السلمي بالطريق الرئيسية الرابطة بين وسط المدينة و المعبر الحدودي برأس جدير على بعد حوالي 30 كلم .

وطالب المحتجون بضرورة تحرك رسمي وطني لاعادة النشاط الاقتصادي والتجاري للمعبر الذي يمثل شريان الحياة لالاف العائلات.

كما عبر التجار عن مواصلة احتجاجهم السلمي حتي تتحقق مطالبهم المشروعة في التزود بالسلع والبضائع الي سائر نشاطها والحد من المعاملة السيئة التي يتعرض لها التجار في التراب الليبي .

من جهتهم عبر المعتصمون عن استغرابهم من عدم تحرك المسؤولين المحليين والجهويين والوطنين الذين تجاهلوا مطالبهم في توفير مورد رزق يحفظ كرامتهم رغم المخاطر، مشيرين إلى مواصلة احتجاجهم السلمي حتي تتحقق مطالبهم والمتمثلة في حفظ كرامة التونسي في ليبيا ورفع ضريبة 30جني عند دخول ليبيا وتقنين انسياب السلع باستخلاص 10% كما هو الحال في معبر ذهببة وازن، مطالبين السلط الليبية بتوضيح السلع الممنوعة و التي تضر باقتصادها.

وأوضح المحتجون أن هذه المطالب يجب الاتفاق عليها بين الحكومتين وليس بين الأشخاص، مشددين على أنهم ليسوا من دعاة الفتنة بين شعبين شقيقين تربطهما قرابة و نسب و لم يحصل بينهما أي حالة تعدي على ليبي في بنقردان أو بنقرداني في ليبيا، مؤكدين أنهم سيحافظون على الطابع السلمي لاعتصامهم الى حين التوصل إلى تحقيق مطالبهم، وفق تعبيرهم لمراسل نسمة بالجهة.