لقاء تشاوري لوزراء الخارجية العرب قبل الاجتماع الطارئ حول القدس

 لقاء تشاوري لوزراء الخارجية العرب قبل الاجتماع الطارئ حول القدس

عقد وزراء الخارجية العرب اليوم الخميس 17 ماي 2018، لقاء تشاوريا قبيل انطلاق اجتماع الدورة غير العادية لمجلس الجامعة العربية.

وكان موضوع المناقشات بلورة موقف عربي إزاء التحديات التي تواجهها القضية الفلسطينية، في ضوء القرار الأمريكي الأخير بشأن نقل سفارة واشنطن إلى القدس، واستمرار الاعتداءات الصهيونية على مسيرات الشعب الفلسطيني.

هذا وتنطلق اليوم أعمال الدورة غير العادية لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية العرب، لبحث خطة تحرك عربية لمواجهة قرار نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، والعدوان الصهيوني المتصاعد ضد الشعب الفلسطيني.

ومن المقرر اعتماد مشروع قرار عربي يتضمن 15 بندا لمواجهة أمرين، الأول نقل واشنطن سفارتها من تل أبيب إلى القدس، والثاني مرتبط بوقف المجازر الصهيونية بحق التظاهرات السلمية الفلسطينية المنددة بذلك.

ومن أبرز البنود المقترحة، قطع أو تخفيض العلاقات مع الدول التي ستحذو حذو واشنطن في نقل سفاراتها إلى القدس، ومطالبة مجلس الأمن بمنع قيام الدول بإنشاء بعثات دبلوماسية في القدس، وتشكيل لجنة تحقيق دولية بشأن مجزرة غزة الأخيرة، والتوجه للمحاكم الدولية ضد جرائم إسرائيل.

كما تعقد غدا الجمعة 18 ماي الحالي، قمة استثنائية لمنظمة التعاون الإسلامي، دعا إليها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ردا على استشهاد فلسطينيين في قطاع غزة.