لجنة دائمة بين تونس و بريطانيا لتعزيز فرص التعاون بين الجانبين في مجال التعليم العالي والبحث العلمي

لجنة دائمة بين تونس و بريطانيا لتعزيز فرص التعاون بين الجانبين في مجال التعليم العالي والبحث العلمي

قررت تونس و بريطانيا اليوم،الخميس 21 جوان 2018، إحداث لجنة دائمة لدعم التعاون العلمي بينهما، تضم ممثلين عن وزارتي التعليم العالي وجامعتيهما بكلا البلدين، أعقاب جلسة عقدت بتونس العاصمة بحضور وزير التعليم العالي سليم خلبوس والوزير البريطاني المكلف بشمال افريقيا والشرق الأوسط أليستير بورت.

وأفاد وزير التعليم العالي والبحث العلمي، بأن تكوين اللجنة التي تضم 30 عضوا من الجانبين يهدف الى تعزيز فرص التعاون بين تونس والمملكة المتحدة في مجال التعليم العالي والبحث العلمي .
وذكر، أن اللجنة ستعمل على استكشاف كل فرص التعاون المتاحة وستركز قنوات للتواصل الدائم بين الجامعات في تونس ونظيراتها البريطانية بهدف الاستفادة من خبراتها في البحث والتعليم العالي.
وتوقع الوزير أن يدعم اجراء تركيز هذه اللجنة مكانة اللغة الأنقليزية في التدريس بالجامعات التونسية، مؤكدا حرص تونس على الانتفاع من كفاءات الجامعات البريطانية في تحسين تدريس هذه اللغة التي أضحت لغة العلوم والأعمال في العالم وفق تعبيره.
من جانبه، لاحظ الدكتور في الأدب العربي المعاصر بجامعة أكسفورد أولى الجامعات في العالم محمد صالح عمري عضو هذه اللجنة أن الحضور التونسي للطلبة والأساتذة مازال ضيعفا جدا في الجامعات البريطانية، معربا عن أمله في أن توفر اللجنة دعما رسميا ظل لسنوات مفقودا بما يعزز علاقات التعاون الأفقية بين أساتذة وباحثين من تونس وبريطانيا.
من جهته، أكد الوزير البريطاني المكلف بشمال افريقيا والشرق الأوسط، أن زيارته ترمي الى ارساء تعاون مربح للجانبين في مجال التعليم العالي والبحث العلمي، معتبرا أن تطوير البحث العلمي يتجاوز تعلم الأنقليزية الى اكتساب عدة مهارات غير تقنية كالفكر النقدي .