"لاباس": "برامج جديدة من أجل دفع المبادرات المجددة في مجال الاقتصاد الاجتماعي والتضامني"

"لاباس": "برامج جديدة من أجل دفع المبادرات المجددة في مجال الاقتصاد الاجتماعي والتضامني"

أكد مدير برامج مخبر الاقتصاد الاجتماعي والتضامني (لاباس)، مهدي بكوش، اليوم الخميس، أن التظاهرة التي ينظمها اليوم الخميس تهدف إلى الخروج بمبادرات مجددة ومستدامة من أجل إيجاد حلول للمشاكل الاقتصادية والاجتماعية التي تعاني منها الجهات".

وأعلن بكوش، خلال ندوة صحفية انعقدت بالعاصمة، ببادرة من منظمة تنمية بلا حدود، عن تنظيم جملة من الأنشطة التي تهدف إلى دعم المبادرات الخاصة في ولايتي توزر وقفصة، وذلك من خلال توفير فضاءات حوار بين مكونات المجتمع المدني والجهات المحلية.

من جهتها، أبرزت نائبة مديرة منظمة تنمية بلا حدود، لبنى السعيدي، أن هذه المبادرات من شأنها أن تساهم في تعزيز دور الجمعيات والمؤسسات الاجتماعية باعتبارها من العناصر الفاعلة في الديمقراطية التشاركية وفي التنمية، فضلا عن تدعيم مشاركتها في وضع خطط العمل من أجل إيجاد حلول للمشاكل المحلية"، مبينة أن مشروع "لاباس" سيعمل على تطوير التعاون في مجال الاقتصاد الاجتماعي والتضامني".

وسيتم مع موفى شهر سبتمبر الجاري فتح باب الترشحات لتقديم 20 مبادرة مجددة على الصعيدين الاجتماعي والاقتصادي. كما سيساهم مخبر الاقتصاد الاجتماعي والتضامني في اختيار الشباب باعثي المشاريع الذين سيتمتعون، في هذا الإطار، بالدعم المادي والمعلوماتي والمهني من أجل مساعدتهم في تحقيق مشاريعهم.

وتجدر الإشارة إلى أن مشروع "لاباس" الذي أحدث سنة 2013، يهدف إلى تعزيز قدرات الجمعيات التونسية وأصحاب المشاريع ذات الصبغة الاجتماعية وذلك من خلال توفير الاستشارات والتكوين اللازمين لهم.