ثكنة العوينة للحرس الوطني: الإرتقاء بنواة فوج الطيران إلى مستوى وحدة جوية مستقلة بذاتها

ثكنة العوينة للحرس الوطني: الإرتقاء بنواة فوج الطيران إلى مستوى وحدة جوية مستقلة بذاتها

أعلن وزير الداخلية هشام الفوراتي، اليوم الخميس 6 سبتمبر 2018، عن الإرتقاء بنواة فوج الطيران بثكنة العوينة للحرس الوطني إلى مستوى وحدة جوية مستقلة بذاتها، ملاحظا أنه من المنتظر دخول هذا القرار حيز التنفيذ فور صدور أمر حكومي في الغرض وأن وزارة الداخلية أعدت مشروع الأمر وأحالته على أنظار رئاسة الحكومة.

وأوضح أن مشروع الأمر الحكومي المتعلق بإعادة هيكلة قوات الأمن والحرس الوطنيين تضمن علاوة على ذلك، إحداث إدارة فرعية تعنى بمتابعة حوادث الشغل والأمراض المهنية، بالإضافة إلى بعث مصالح تعنى بالعمل الإجتماعي على مستوى الجهات والأقاليم.
كما أفاد الوزير في تصريح إعلامي، لدى إشرافه اليوم الخميس، على الاحتفال بالذكرى 62 لانبعاث الحرس الوطني، بأنه سيتم تعزيز أسطول الوحدة بعدد آخر من الطائرات التي ستعاضد عمل قوات الأمن والجيش الوطنيين وقوات الحماية المدنية. وقد اطلع بالمناسبة أثناء هذا الحفل، على ثلاثة أصناف من الطائرات العمودية الحديثة التي اقتنتها مؤخرا الإدارة العامة للحرس الوطني، بعد أن تم تجهيزها وفقا للعمل الميداني الذي أعدت له (نقل الوحدات الأمنية، إجلاء الأشخاص، مراقبة الطرقات...).
وأوضح أن مصالح الداخلية ستركّز أثناء إعدادها ميزانية 2019، على الباب الثاني المتعلق بالتجهيزات وتهيأة المقرات الأمنية، سيما وأن عددا كبيرا منها آيل للسقوط، من أجل توفير أفضل ظروف العمل لأعوان الوزارة والتي قال إنها "شرعت في ضبط التجهيزات التي تتماشى مع خصوصيات المناطق الحدودية الخاصة بأعوان الحرس الوطني".
وبخصوص التداعيات المحتملة لحادثة فرار عدد من الإرهابيين من أحد السجون الليبية، أكد وزير الداخلية "استعداد قوات الحرس الوطني التونسي وذلك بالتعاون مع قوات الدفاع الوطني".
يذكر أن موكب الإحتفال بذكرى انبعاث الحرس الوطني، تضمّن عرضا قصيرا لتشكيلات الحرس الوطني. كما تم أثناءه إطلاع وزير الداخلية على اقتناءات الإدارة العامة للحرس الوطني من الطائرات العمودية والمدرعات التي سيتم تعزيزها في السنوات المقبلة.
وتعمل قوات الحرس الوطني وهي إحدى فروع قوات الأمن الداخلي التي تم إنشاؤها في 1956 (سنة الإستقلال)، على مراقبة الحدود البرية والبحرية وعلى مراقبة التراب الوطني وحفظ أمنه واستقراره.