قفصة: ورشة عمل لتكوين لجنة جهوية لدعم النساء باعثات المشاريع في الجهة

قفصة: ورشة عمل لتكوين لجنة جهوية لدعم النساء باعثات المشاريع في الجهة

نظمت الجمعية التونسية للتصرف والتوازن الاجتماعي "تامز" ، اليوم الجمعة 7 سبتمبر 2018، بولاية قفصة، ورشة عمل لتكوين لجنة جهوية تقنية لدعم النساء باعثات المشاريع بالجهة ويتنزل في إطار مشروع "نساء قياديات" الذي تنفّذه بالشراكة مع الجمعية التنموية قفصة الجنوبية في إطار مشروع "نساء قياديات"الممول منطرف الاتحاد الاوروبي .

وفي هذا الصدد، ذكرت ممثلة عن الجمعية التونسية للتصرف والتوازن الاجتماعي، يسر مازقي، أن مشروع "نساء قياديات" يشمل 4 ولايات والمتمثلة في قفصة والمهدية والقيروان وتونس الكبرى ويهدف إلى تعزيز قدرات النساء اصحاب افكار المشاريع للانتصاب للحساب الخاص من خلال الاحاطة بهم ومتابعتهم من الفكرة إلى الانجاز، وفق قولها.
وأضافت ، أن هذه الورشة تلتئم بمشاركة هياكل الإدارات التونسية والمجتمع المدني لتكوين لجنة فنية جهوية للتدخل لتذليل الصعوبات التيقد تواجه المرأة باعثة المشروع سواء في التمويل او التسويق، مشيرة الى ان مشروع "نساء قياديات" سيركز بالأساس على احداث 75 شركة خاصة تترأسها امرأة بكافة الولايات المعنية بهذا المشروع.
ولفتت الى أن هذا المشروع انطلق، منذ غرة جانفي الماضي، وسيتواصل إلى غاية الثلاثي الأول من سنة 2020 ، مضيفة انه تم انجاز دراسة من قبل خبير مختصفي مجال التشغيل وبعث المشاريع لمعرفة الصعوبات التي تعترض النساء الباعثات للمشاريع.
من جانبه، صرّح خبير في مجال التشغيل وبعث المشاريع والمشرف على إنجاز الدراسة، محمد مذكور، أن الدراسة انطلقت منذ أفريل الفارط وتواصلت إلى غاية جويلية الماضي واستهدفت 20 امرأة من باعثات المشاريع و10 مؤسسات من كل الولايات المعنية بمشروع " نساء قياديات"وتركزت اساسا حول تقييم مناخ ريادة الاعمال وهياكل المساندة من القطاعين العام والخاص وخلصت الى أن أبرز المشاكل التي تعترضهنّ تتمثل في مشاكل النفاذ للتمويل وغياب هياكل الدعم في تاطيرهنّ.