قفصة: رفع 215 عيّنة من المياه لتحليلها توقيا من الأوبئة

قفصة: رفع 215 عيّنة من المياه لتحليلها توقيا من الأوبئة

قام أعوان المراقبة الصحّية بالادارة الفرعية للصحّة الفرعية للصحّة البيئية بولاية قفصة في الاسبوعين الماضيين برفع 215 عيّنة من المياه من مختلف أنحاء الولاية، منها 53 عيّنة تم رفعها من نقاط مياه منتشرة بمناطق الشريط الحدودي التونسي الجزائري، وتحليلها بالمخبر الجهوي لحفظ الصحّة بقفصة، وذلك في إطار تنفيذ برنامج اليقظة الصحّية للوقاية من الامراض المنقولة عن طريق المياه.

وأفاد كاهية مدير الصحّة البيئية عمر العبدلّي، أن نتائج التحاليل المجراة على هذه العيّنات ''كشفت خلوّها من جرثومتي السّالمونيلاّ (وهي جرثومة الحمّى التيفويدية) و فيبريون كولوريك (وهي الجرثومة النّاقلة لمرض الكوليرا) ''.
واضاف أن ''فرق مراقبة الصحّة البيئية قامت أيضا في نفس الفترة برفع 18 عيّنة من المياه المستعملة الخامّ والمعالجة و89 عيّنة أخرى من المواد الغذائية، تمّ تحليلها بنفس المخبر وثبت خلّوها من جرثومة الكوليرا''.
وحسب ذات المسؤول، فإنّ أنشطة فرق مراقبة الصحّة البيئية بقفصة ''تضاعفت أربع مرّات بالمقارنة مع الاوقات العادية، وذلك منذ الرفع من درجة اليقظة الصحّية للوقاية من الامراض المنقولة عن طريق المياه''.

واعتبر في هذا السياق أن ''عمل الفرق، عمل متواصل، إلاّ أنّ ظهور مرض الكوليرا بالجزائر جعل من أعوان المراقبة الصحّية يكثّفون من عمليّات المراقبة ومن رفع عيّنات من المياه ومن المواد الغذائية بنسق أرفع من الوقت العادي''.
وشملت الزيارات الميدانية لفرق إدارة الصحّة البيئية، هذا الاسبوع ايضا، مجاري مياه وعيون منتشرة على كلّ الشريط الحدودي التونسي الجزائري بمعتمديتي أم العرائس وسيدي بوبكر، حيث زارت فرق الصحة البيئية رفقة أعوان الوحدة المحلّية لحفظ الصحّة بأمّ العرائس 12 نقطة مياه بالاضافة إلى إجراء عمليّات تفقّد صحّي للمنظومات المائية بالشريط الحدودي من عيون مياه وخزّانات وحنفيات عمومية خاصّة بالتجمعات السكنية أو بمراكز الحرس الحدودي وتوزيع كمّيات من مادّة الجافل على أهالي المناطق الحدودية.