قفصة: الجبهة الشعبية تحتج أمام المستشفى الجهوي الحسين بوزيان

قفصة: الجبهة الشعبية تحتج أمام المستشفى الجهوي الحسين بوزيان

نفذت التنسيقية الجهوية للجبهة الشعبية بقفصة اليوم، الاربعاء 12 سبتمبر 2018، وقفة اجتجاجية أمام المستشفى الجهوي الحسين بوزيان للمطالبة بتحسين الوضع الصحي المتردي بالجهة.

وأفاد المنسق الجهوي للجبهة الشعبية بقفصة، زهر الدين زمّال، بأن هذه الوقفة جاءت "للتنديد بتدني الخدمات والوضع الصحي بقفصة في ظل نقص الاطار الطبي وشبه الطبي وأطباء الاختصاص ونقص المعدات والتجهيزات الطبية بالمستشفى".
وقال إن الوضع الصحي بقفصة "يعدّ تقصيرا ممنهجا لضرب القطاع الصحّي وخوصصته" حسب وصفه، واشار إلى ان المستشفى الجهوي الحسين بوزيان "يشكو نقصا هاما في طب الاختصاص في مختلف المجالات خاصة في طب التوليد والنساء اضافة الى غياب التجهيزات الاساسية في مختلف الأقسام"، وطالب سلط الإشراف ب"الالتفاف حول قطاع الصّحة وتحسين خدماته وتطويره".
من جانبه، لم ينف مدير المستشفى بلقاسم عياد "نقص طب الاختصاص بالمستشفى وغياب طبيب قار في طب النساء والتوليد" واكد انه "تمت مراسلة وزارة الصحة في الموضوع ويتم الإعتماد على حصة المناوبة اليومية من قبل الممرضين حسب البرنامج الذي اقرته الوزارة".
ولفت عياد إلى أنه "تم منذ أسبوعين تدعيم المستشفى الجهوي الحسين بوزيان بقفصة ب5 أطباء اختصاص في مجالات مختلفة من بينها طب النفس والغدد الصماء والمجاري البولية وقد انطلقوا في مباشرة عملهم"، ولفت الى انه "تم تخصيص 22 طبيبا للالتحاق بجهة قفصة والعمل فيها في اواخر سنة 2019، وذلك في اطار القانون الذي اقرته وزارة الصحة السنة الماضية عن طريق فتح مناظرة للاطباء المقيمين".


وفي رده على نقص التجهيزات الطبية بالمستشفى قال بن عياد أنه "سيقع اقتناء تجهيزات في مرحلة أولى بقيمة 150 ألف دينار خلال الايام المقبلة"، واشار الى انه "تمّ مؤخرا نشر صفقة ثانية لاقتناء معدات طبية بقيمة 200 ألف دينار تهم كافة الاقسام الطبية" وفق قوله.