قفصة : احتقان بمعتمدية السند والمعتصمون يحاولون الانتحار جماعيا

قفصة : احتقان بمعتمدية السند والمعتصمون يحاولون الانتحار جماعيا

يشهد مقر معتمدية السند من ولاية قفصة اليوم الاثنين 25 أفريل 2016، حالة احتقان كبيرة على خلفية اعتصام المعطلين عن العمل بالجهة الذي يتواصل منذ 3 أشهر والذين حاولوا الإنتحار جماعيا.

وعمد 8 معتصمون إلى سكب البنزين على أنفسهم لولا تدخل الأمن والموجودين لإنقاذهم قبل تنفيذ الحرق ووقع تحويلهم لمستشفى السند لتلقي العلاج نظرا لدخول البنزين لأعينهم كما قام معتصم آخر بشرب جرعات زائدة من الأدوية لكن صحته الآن مستقرة وفق ما أكّده مراسل نسمة.

وحسب ما أكّده أحد المعتصمين في تصريح لموقع نسمة فإنّ قرابة 75 شابا وشابة من مختلف الأعمار ومن أصحاب الشهائد العليا ومن مستويات أخرى معتصمون غير أن المعتمد والموظفين متغيبون منذ ما يزيد عن 3 أيام ويرفضون التواصل مع المحتجين.

كما أضاف أنّ أحد المعتصمين استفاق مؤخرا من غيبوبة بعد تعرّضه لأزمتين قلبيتين علما وأنّ زملاءه تكفّلوا بكافة مصاريف علاجه التي أصرّ الأمن على أن تتمّ في مستشفى قبلي تفاديا لنشوب مواجهات في مستشفى قفصة وسط غياب تام للسلطات الجهوية المعنيّة بالأمر.

وبيّن نفس المصدر أنّ الشباب المحتجين سئموا الانتظار والوعود الزائفة كما سئموا هذا التهميش التامّ على حدّ تعبيره مضيفا أنّها "مهزلة إذ أنّ المعتمد والسلطات يتحدّثون عن موارد رزق وتحسين مسكن في حين أنّ المطلب الأساسي للمحتجين هو الشغل والتنمية للجهة"

وأكّد محدّثنا أنّ الأمن عمد إلى إرسال وحدات تضم أبناء الجهة لتهدئة الأوضاع ومحاولة فكّ الاعتصام ممّا يمنع المعتصمين من مواجهتهم.

وتجدر الملاحظة أنّ قناة نسمة حاولت الاتصال بمعتمد السند أو أحد الموظفين بالمعتمدية إلاّ أنّها لم تتحصل على أي معطيات وفق ما أكّده مراسل نسمة بالجهة.